انطلاق منافسات جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال ذوي الإعاقة في نسختها الـ26
التاريخ : 28/3/2022 الموافق : 1443/8/25

انطلقت اليوم الإثنين التصفيات النهائية لجائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال ذوي الإعاقة النسخة الـ26، ويشارك في منافسات هذه الدورة 112 متسابقًا ومتسابقة يمثلون العشرات من مؤسسات التأهيل ومدارس تحفيظ القرآن والجمعيات الخيرية في كافة مناطق المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي، بعد أن بلغ عدد المتقدمين 157 طفلاً وطفلة.

وخُصص اليوم الأول من الجائزة للأطفال من منطقة الرياض، على أن تقام يوم غد الثلاثاء منافسات الأطفال عبر الاتصال المرئي، وتقام صباح يوم الأربعاء القادم منافسات البنات، على أن يتم الإعلان لاحقاً عن أسماء المتأهلين.

وتكونت لجنة التحكيم من الشيخ أحمد سعد المريشد رئيسًا للجنة، وعضوية كلٍ من عبدالمجيد بن عبدالعزيز القعود، ووليد بن صقر المطيري.    

وأوضح الأمين العام للجائزة عبد العزيز السبيهين أن الدعوة وجهت لإدارات التعليم للبنين والبنات، وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم الخيرية، ومراكز رعاية الأطفال ذوي الإعاقة الأهلية والحكومية وغيرها داخل المملكة، بالإضافة إلى الجهات المعنية بدول مجلس التعاون الخليجي لترشيح ممثليها المتسابقين والمتسابقات للمشاركة في الدورة السادسة العشرين من المسابقة.

وأشاد السبيهين بالدعم المميز الذي يوليه سمو الأمير سلطان بن سلمان للجائزة منذ انطلاقتها، حيث بادر بإنشاء هذه الجائزة وتمويلها ابتغاء ما عند الله من الثواب، وللإسهام في رعاية تلك الفئة خلال تشجيعها على حفظ كتاب الله الكريم استشعاراً من سموه الكريم لما يحققه حفظ كتاب الله الكريم من غرس الإيمان والهدوء والطمأنينة والسكينة والاستقرار النفسي لذوي الإعاقة، مشيراً إلى أن الجائزة تسعى لتحقيق منظومة من الأهداف النبيلة، وتسهم في التربية الإسلامية الصحيحة، وهي وسيلة  هامة من وسائل العلاج النفسي والتربوي لتلك الفئة من أبنائنا وهي فئة الأطفال ذوي الإعاقة.

الجدير بالذكر أن جائزة الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز لحفظ القرآن الكريم للأطفال ذوي الإعاقة مخصصة لذوي الإعاقة الجسدية أو العقلية أو كليهما معاً، وتتولى لجنة طبية معتمدة تقرير ذلك، على ألا يزيد عمر المتسابق عن خمسة عشر عاماً.