برعاية خادم الحرمين الشريفين.. انطلاق الاستعدادات للمؤتمر الدولي السادس للإعاقة والتأهيل
التاريخ : 15/3/2022 الموافق : 1443/8/12

 برعاية كريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله- ينظم مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة المؤتمر الدولي السادس للإعاقة والتأهيل خلال الفترة من 4-6 ديسمبر 2022، والذي سيضم حشدًا علميًا دوليًا يهدف لإحداث نقلات نوعية في جميع المجالات المتعلقة بالإعاقة استكمالًا للمؤتمرات الخمس السابقة وتوصياتها.

 وينعقد المؤتمر السادس تحت شعار "تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من الطفولة إلى الشباب – بين البحث والتطبيق" ويشتمل على محورين، المحور الأول: قضايا الإعاقة بين البحث والتطبيق، والمحور الثاني قضايا التمكين بين الطفولة والشباب، ويشتمل كل محور على عدة محاور فرعية تشمل كافة الجوانب الصحية والتربوية والتأهيلية والتقنية وغيرها مما له علاقة بالدراسات والأبحاث المرتبطة بذوي الإعاقة، كما يشتمل المؤتمر على أبحاث وأوراق علمية وورش عمل، كما سيتخلل المعرض فعاليات مصاحبة تتمثل في جلسات نقاش، ومعارض مصاحبة، ومعرض كتاب، وغيرها.

وانطلقت الاستعدادات والترتيبات للمؤتمر في وقت مبكر، وتم تشكيل اللجان الخاصة به، وباشرت اللجان أعمالها بهدف إخراج المؤتمر بالصورة اللائقة بهذا الحدث الكبير والرعاية الملكية السامية كما أوضح الأمين العام لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وأضاف التميمي أن هذا المؤتمر يستهدف الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم، والأكاديميين والباحثين في مجالات الإعاقة المختلفة، والعاملين في المراكز البحثية ذات الاهتمام بمجالات الإعاقة، والأخصائيين في مختلف المجالات المرتبطة بالإعاقة، بالإضافة إلى مقدمي الخدمات في مجال الإعاقة ورجال وسيدات الأعمال والإعلاميين، والمسؤولين في الجهات والهيئات المختلفة مما يحقق الشمولية والاستفادة من أكبر قدر ممكن من شرائح المجتمع ذات العلاقة في خدمة الأبحاث الخاصة بذوي العلاقة، والوصول لأفضل النتائج العلمية والتوصيات العملية، وتحقيق أهداف مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة لا سيما فيما يتعلق بتطوير جودة البحث العلمي، وقيادة الابتكار والحلول لتحسين جودة حياة ذوي الإعاقة وأسرهم، وتعظيم أثر البحوث العلمية في الميدان.