اجتماع مجلس إدارة الجمعية ينعقد في برج خادم الحرمين الشريفين بمشروع " خير مكة" ويناقش الموازنة التقديرية
التاريخ : 22/12/2021 الموافق : 1443/5/18

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال ذوي الإعاقة أن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز- حفظه الله- للجمعية ساهمت في تحقيق إنجازاتها منذ تأسيسها في ثمانينيات القرن الماضي.

مبيناً أن نجاحات الجمعية على مدى هذه السنوات جاء متوافقاً مع خطة 2030 الطموحة التي تركز على الإنسان المواطن من كل الفئات، وخاصة ذوي الإعاقة، وقد حققت مبادرات رؤية 2030 بمتابعة من خادم الحرمين الشريفين وإشراف مباشر من سمو ولي العهد وجميع مسؤولي الدولة إنجازات كبيرة بتركيز منظم هي وراء كل ما نراه اليوم من تنمية شاملة في المملكة بكل القطاعات المستهدفة.

وقال الأمير سلطان بن سلمان في تصريح صحفي عقب اجتماع مجلس إدارة الجمعية الـ 178 من الدورة الثانية عشرة، برئاسة سموه اليوم الأربعاء، بمقر مشروع "خير مكة" الاستثماري بمكة المكرمة: " إن الجمعية تتشرف بعقد اجتماع مجلس إدارتها لأول مرة في برج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز- يحفظه الله-، بمشروع " خير مكة" الذي يضم برج الأمير سلطان بن عبد العزيز – يرحمه الله-، إلى جانب المشاريع الأخرى وتتضمن أبراج عملاء شركة بنده للتجزئة، وعملاء شركة الاتصالات السعودية STC) )، ومبنى جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال ذوي الإعاقة، والتي شيّدتها الجمعية على مساحة تتجاوز 60 ألف متر مربع في أحد أهم المواقع الاستثمارية في مكة المكرمة. مضيفاً سموه : " والحقيقة اليوم نجني بفخر واعتزاز ثمار دعم أهل الخير من أبناء الوطن والشركاء من المؤسسات والشركات الوطنية، ونطمئنهم بأن مسانداتهم تتجسد اليوم في مشروعات استثمارية خيرية يساهم ريعها في نسبة من الميزانيات التشغيلية لـ 11 مركزاً متطوراً تخدم ما يزيد عن 4 الأف طفلة وطفلة من ذوي الإعاقة في مختلف مناطق المملكة". هذا وقد ناقش اجتماع مجلس إدارة الجمعية الموازنة التقديرية لعام 2022، واطلع على التقرير السنوي للعام الحالي، إضافةً الى اعتماد عددٍ من قرارات اللجنة التنفيذية، والموافقة على انضمام عددٍ من الأعضاء للجمعية العمومية. كما التقى سمو رئيس مجلس الإدارة على هامش الاجتماع مدراء مراكز الجمعية، وحثهم على بذل مزيد من الجهد والعطاء، والعمل على رفع كفاءة العمل بما يلبى طموحات أولياء أمور الأطفال، ويحقق المستهدف في المرحلة الثانية من خطة التطوير التي بدأتها الجمعية قبل نحو عام وحققت الكثير من النجاح.

وعقب اجتماع مجلس الإدارة قام الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، وعددٌ من أعضاء مجلس إدارة الجمعية بزيارة تفقدية لمشاريع "خير مكة" الاستثمارية الخيرية، اطلعوا خلالها على سير العمل، والأعمال النهائية فيها، بعد ذلك رعى سموه عددًا من الاتفاقيات التي أبرمتها الجمعية مع بعض الجهات الحكومية والشركات الوطنية، ومنها اتفاقية تعاون مع أمانة العاصمة المقدسة، وتهدف إلى نشر ثقافة الوعي بين المواطنين والمقيمين، مثّل الأمانة فيها المهندس محمد بن عبدالله القويحص،

واتفاقية تعاون مع جامعة أم القرى في مجال الابتكار والتمكين الذكي لذوي الإعاقة، مثّل الجامعة فيها رئيس الجامعة الدكتور معدى بن محمد آل مذهب،

وتجديد اتفاقية التعاون مع شركة بنده للتجزئة والتي تدعو عملاء الشركة لدعم الجمعية عبر برنامج (دَع الباقي لهم)، وفي الختام تسلم سموه من الرئيس التنفيذي لشركة بنده للتجزئة الدكتور بندر بن طلعت حموه شيكاً يمثل ريع برنامج " دع الباقي لهم" عن عام 2021، الذي يعد من أبرز برامج الشراكات المتميزة للجمعية مع بنده منذ عام 2006م.