شراكة بين جمعية الأطفال ذوي الإعاقة وجيديا لإطلاق منصة تبرعات غير نقدية في مراكز التسوق الرائدة بالمملكة
التاريخ : 27/5/2021 الموافق : 1442/10/15

أعلنت "جمعية الأطفال ذوي الإعاقة" اليوم عن إبرامها شراكة مع "جيديا"، أكبر شركة في قطاع التقنية المالية من ناحية الحصة السوقية في المملكة العربية السعودية، بهدف تمكين الناس من تقديم تبرعات رقمية لجمعية الأطفال ذوي الإعاقة بسهولة وأمان في مراكز التسوق الرائدة بالمملكة. وسيذهب ريع التبرعات بالكامل لدعم الجهود التي تبذلها جمعية الأطفال ذوي الإعاقة لمساعدة الأطفال على تحقيق أحلامهم.

وكجزء من هذه المبادرة، أعلنت جيديا عن التزامها باستثمار 500 الفريال سعودي لإطلاق تقنية التبرعات غير النقدية في المملكة العربية السعودية. حيث سيتم اعتباراً من شهر إبريل الجاري وضع أكشاك للتبرع في ستة مراكز تجارية رائدة بالمملكة، سيكون أولها النخيل مول في الرياض. وسيتمكن زوار المركز التجاري من خوض تجربة تفاعلية افتراضية مع أطفال الجمعية، وتقديم التبرّعات الرقمية بكل سهولة عبر هواتفهم في الأكشاك المخصصة لذلك.

وفي معرض تعليقه على الشراكة، قال المدير التنفيذي لجمعية الأطفال ذوي الإعاقة الدكتور أحمد بن عبد العزيز التميمي: إن الجمعية تعول كثيراً على الشراكة مع شركة جيديا في هذا المشروع المبتكر باعتبارها واحدة من أبرز مؤسساتنا الوطنية، حيث أن هذا الجهاز الجديد يساهم في التعريف بخدمات الجمعية وبرامجها العلاجية والتأهيلية من ناحية، وكذلك في تنمية موارد الجمعية المالية من ناحية أخرى. وفي هذا الإطار لا يسعني سوى أن نعبر عن شكرنا وتقديرنا لمسؤولي جيديا الذين بذلوا جهوداً كبيرة لدعم برامج وخدمات الجمعية المجانية لهذه الفئة الغالية على قلوبنا من الأطفال، من خلال تفاعلهم الايجابي مع هذا المشروع الجديد، وحرصهم على تفعيله بالمستوى الذي يليق بدور ورسالة جمعية الأطفال ذوي الإعاقة في المجتمع، وبمكانة شركة جيدياكمؤسسة وطنية رائدة في مجال تقنيات المدفوعات.

من جهته، قال عبدالله العثمان، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة "جيديا": "تفخر شركة جيديا بأن تسخّر تقنيات المدفوعات لتمكين المجتمع السعودي من المساهمة في المبادرات الخيرية بكل سهولة ويسر خلال شهر رمضان المبارك. ومن خلال أكشاك التبرع الجديدة، سيتم تشجيع المتسوقين على التبرّع لهذه القضية النبيلة، حيث لا يستغرق القيام بذلك سوى بضع ثوانٍ فقط. ونعتقد أن هذا سيدفع المزيد من الناس للتبرع من أجل بناء مستقبل أفضل لأطفال جمعية الأطفال ذوي الإعاقة. وباعتبارنا شركة سعودية وطنية، فإننا في "جيديا" ملتزمون برد الجميل لمجتمعنا في المملكة، وسنواصل سعينا لإبرام المزيد من الشراكات مع أي مبادرات محلية من شأنها أن تسهم في تحقيق مستقبل أفضل للشباب السعودي والمجتمع ككل".

وسيذهب ريع جميع التبرعات التي يتم جمعها عبر الأكشاك مباشرةً لدعم برامج جمعية الأطفال ذوي الإعاقة، بما في ذلك البرامج والخدمات المجانية التي تقدمها الجمعية منذ تأسيس الجمعية لما يزيد عن 35 عاماً لمنسوبيها من الأطفال ذوي الإعاقة من سن الميلاد حتى الثانية عشرة للأولاد والرابعة عشرة للبنات، من خلال منظومة من المراكز المتخصصة المنتشرة في مختلف مناطق المملكة ، والتي وصل عددها الى إحدى عشر مركزاً لخدمة نحو 4 الاف طفلاً وطفلة من ذوي الإعاقة، حيث توفر الجمعية لهم خدمات مجانية علاجية وتربوية وتأهيلية متطورة وفق أحدث المعايير الدولية في هذه التخصصات، وتستعين في ذلك بنخبة من الخبرات والكفاءات الوطنية المتميزة في مختلف مجالات الإعاقة. ومن جهة أخرى تعتبر الجمعية واحدة من المؤسسات التعليمية والتدريبية البارزة في مجال تدريب وتأهيل طلاب وطالبات الجامعات السعودية في الكليات والأقسام ذات العلاقة حيث تستقبل سنوياً العشرات منهم للتدريب الميداني في جميع مراكز الجمعية على مستوى المملكة.