الأمير سلطان بن سلمان يتسلم ريع البرنامج لصالح خدمات الجمعية ويدعو عملاء "بنده" مواصلة العطاء
التاريخ : 12/4/2021 الموافق : 1442/8/30

تسلمّ صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال ذوي الإعاقة شيكاً يمثل حصة الجمعية من ريع برنامج " دع الباقي لهم " الذي تتبناه شركة بنده للتجزئة لصالح خدمات الجمعية المجانية للأطفال ذوي الإعاقة، وذلك من الدكتور بندر بن طلعت حموه، الرئيس التنفيذي للشركة ، وبحضور مدير إدارة الحوكمة وأمين سر مجلس إدارة الشركة هشام باعيسى، والمدير الإقليمي للعمليات للشركة في شمال الرياض عبدالله علي المذن، والمدير التنفيذي للجمعية الدكتور أحمد بن عبد العزيز التميمي.

وثمّن الأمير سلطان بن سلمان حرص مسؤولي شركة بنده على رعاية برنامج " دع الباقي لهم" لما يزيد عن 18 عاماً، واستمراريته وتطوير آلياته وانجاح أهدافه خاصة على صعيد التعريف برسالة الجمعية وبدورها الإنساني. معرباً عن شكره وتقديره لكل مسؤولي شركة بنده للتجزئة لعنايتهم الفائقة بمساندة خدمات الجمعية والعمل على إنجاح برنامج "دع الباقي لهم" لما يعود بالخير على أطفال الجمعية ذوي الإعاقة، وذلك عبر تحفيز عملاء الشركة في مختلف فروعها بمناطق ومدن المملكة للتفاعل الإيجابي مع البرنامج والتبرع ببواقي الهللات من مشترياتهم، لصالح انشاء برج عملاء بنده الخيري الاستثماري. ووصف سموه التعاون بين الجمعية وبنده بالشراكة الاستراتيجية، التي ساهمت في تأسيس بنية أساسية في مجال تنمية موارد الجمعية التي تتيح مصادر دخل ثابتة تقوم بتمويل نسبة من الميزانيات التشغيلية لمراكز الجمعية، من خلال انشاء مشروع برج عملاء بنده في أطهر بقاع الأرض. مؤكداً أن الجمعية تعول كثيراً على مبادرات القطاع الخاص لمساندة رسالتها تجاه هذه الفئة الغالية من الأطفال. وحث سموه عملاء بنده على التواصل في مسيرة العطاء والخير لدعم أطفال الجمعية وخدماتها العلاجية والتأهيلية المجانية لهم، عبر برنامج "دع الباقي لهم" والحرص على عمل الخير خلال التسوق في واحدة من أكبر الشركات الوطنية الرائدة التي تتمتع بمصداقية كبيرة. مؤكداً أن الجمعية تقوم بعلاج وتأهيل الالاف من الأطفال ذوي الإعاقة مجاناً من خلال منظومة تتكون من 11 مركزاً متخصصاً منتشرة في مختلف مناطق المملكة. ومن جانبه أعرب الدكتور بندر بن طلعت حموه، الرئيس التنفيذي لشركة بندة، عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، الذي لا يألوا جهداً في تعزيز العلاقة بين الشركة والجمعية. مشيراً إلى أن الشراكة مع الجمعية هي استثمار في الاعمال الإنسانية مع واحدة من أبرز مؤسسات الخير في بلادنا الغالية، والتي اثمرت مشروعا خيريا يعد تتويجاً لمسيرة من الثقة الغالية ليس مع الجمعية فقط بل مع عملاء بنده الذين تفاعلوا مع دعوة المشاركة في مساندة هذه الفئة الغالية من الأبناء. وأوضح الدكتور حموه أن برنامج " دع الباقي لهم" يواكب استراتيجية شركة بنده في إرساء قواعد التنمية المستدامة في المجتمع للمساهمة في حركة النمو الشامل التي تشهدها المملكة العربية السعودية في جميع المجالات. معبراً عن شكره وامتنانه لكل من ساهم من عملاء بنده في هذا المشروع الخيري المتميز في أطهر بقاع الأرض، بمكة المكرمة، الذي يعود ريعه لصالح الخدمات المجانية التي تقدمها الجمعية للأطفال ذوي الإعاقة. هذا وقام وفد من شركة بنده يتقدمه الدكتور بندر بن طلعت حموه، الرئيس التنفيذي لشركة بندة للتجزئة بزيارة لمركز الجمعية في الرياض، حيث رافقهم المدير التنفيذي للجمعية الدكتور أحمد بن عبد العزيز التميمي، في جولة داخل الأقسام والوحدات العلاجية والتربوية والتأهيلية في المركز، اطلعوا خلالها على الخدمات والبرامج التي تقدمها الجمعية للأطفال ذوي الإعاقة. جدير بالذكر أن "برج عملاء بنده" الخيري يقام على مساحة تصل إلى 2,500 متر مربع، وهو عبارة عن مبنى إداري مكتبي تجاري بارتفاع 15 طابقاً، وتم تصميمه وفقاً لأرقى المعايير الإنشائية، ويتضمن جميع التسهيلات والتقنيات المطلوبة في المباني الذكية، إلى جانب الخدمات المساندة، حيث يساهم ريعه في تأمين نسبة من الميزانيات التشغيلية لمراكز الجمعية الـ 11 المنتشرة في مختلف مناطق المملكة، وتقدم عبرها الجمعية خدمات مجانية علاجية وتأهيلية وتربوية لنحو 4 ألاف طفلاً وطفلة من ذوي الإعاقة سنوياً.