الجمعية ومصرف الراجحي يوقعان اتفاقية تعاون لدعم برنامج رسومات الأطفال وتأهيل ورعاية الموهوبين
التاريخ : 13/10/2020 الموافق : 1442/2/26

وقعت جمعية الأطفال ذوي الإعاقة مع مصرف الراجحي اليوم الثلاثاء اتفاقية تعاون لرعاية برنامج رسومات وإبداعات الأطفال، وذلك بمقر الجمعية في الرياض. وقد مثل الجمعية في توقيع الاتفاقية المدير التنفيذي الدكتور أحمد بن عبدالعزيز التميمي، في حين مثل مصرف الراجحي مدير الاتصال المؤسسي الأستاذ محمد بن سعيد اليامي.

وأوضح الدكتور أحمد بن عبد العزيز التميمي أن الاتفاقية تأتي ضمن توجه الجمعية لبناء شراكات طويلة المدى مع المؤسسات الوطنية لحشد المساندة لما تقدمه مراكزها من خدمات متخصصة ومجانية لهذه الفئة الغالية من الأبناء، معرباً بالإنابة عن كافة منسوبي الجمعية والمستفيدين من خدماتها عن شكره وتقديره لمسؤولي مصرف الراجحي وحرصهم على تفعيل هذه المبادرة. وأضاف المدير التنفيذي أن هذه الاتفاقية هي امتداد لعلاقة متميزة بين الجمعية ومصرف الراجحي، وتساهم في تعزيز التواصل مستقبلاً خاصة مع التفاعل الإيجابي الذي لمسناه من كل مسؤولي ومنسوبي مصرف الراجحي للمساهمة في دعم خدمات وبرامج الجمعية.

من جانبه، أعرب الأستاذ محمد اليامي عن شكره وتقديره للجمعية التي اتاحت لمصرف الراجحي هذه الشراكة الممتدة منذ سنوات طويلة وعبر أكثر من برنامج. مبيناً أن مصرف الراجحي دعم برنامج رسومات الأطفال انطلاقاً من دوره الاجتماعي والخيري من جانب، ومن أجل المساهمة في برامج الجمعية التأهيلية والنفسية للأطفال بهدف وصول إبداعاتهم للمجتمع. وقال مدير الاتصال المؤسسي أن مصرف الراجحي حرص على تقديم كافة سبل الدعم للجمعيات والمؤسسات الخيرية والاجتماعية، حتى تتمكن من القيام بالمهام الإنسانية التي تقدمها بأفضل المستويات للفئات المستهدفة، خاصة للجمعيات التي تقدم خدمات متخصصة ومجانية لفئة غالية على قلوبنا من أفراد المجتمع مثل جمعية رعاية الأطفال ذوي الاعاقة، والتي نعتبر دعمها واجباً انسانياً نتشرف بالقيام به. جدير بالذكر أن برنامج رسومات وابداعات الأطفال هو أحد البرامج الرائدة التي تبنتها جمعية الأطفال ذوي الإعاقة لتنمية مواهبهم، واستثمار أعمالهم الفنية لصالح الخدمات المتخصصة والمجانية التي توفرها الجمعية من خلال كتيب خاص بالبرنامج يصدر سنوياً تحت عنوان "رسومات وابداعات الأطفال" يتضمن الرسومات الخاصة بهم، والتي يتم توزيعها على المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، لرعايته والاستفادة منه في طباعة بطاقات التهاني أو التقاويم أو الهدايا الدعائية.