مدير العلاقات الاعلامية في وزارة الخارجية يزور الجمعية.. ما شهدته يبعث على الفخر ويجسد رسالة نبيلة
التاريخ : 27/9/2018 الموافق : 1440/1/17
أعرب المستشار إبراهيم الغريب مدير العلاقات العامة الإعلامية في وكالة وزارة الخارجية لشؤون الدبلوماسية عن فخره واعتزازه بالعمل الكبير الذي تقوم به مراكز جمعية الأطفال المعوقين لكي تظهر بهذه الصورة اللائقة. وقال الغريب خلال زيارته لمركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين ومشاركة الاحتفال مع أطفال الجمعية باليوم الوطني "شاهدت في هذا الصرح الشامخ ما يبهج القلب، وانا اشعر بالفخر بتواجد هذه الإمكانات المتوفرة في جمعية الأطفال المعوقين في وطننا الغالي المملكة العربية السعودية، وهي بلاشك في ايد امينة بفضل رعاية رئيس مجلس الإدارة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان سلمان بن عبدالعزيز والاخوان أعضاء مجلس الإدارة". وأضاف “ اليوم رأيت النشاطات المقدمة من قبلهم لفئة غالية على قلوبنا جميعاً وهم الأطفال ذوي الإعاقة ، وانا من هذا المنبر ادعو المولى عز وجل ان يجزيهم خير الجزاء، وان يستمرو في أداء هذه الرسالة النبيلة". واستطرد : "اعجبني كثيراً الأجهزة المتوفرة في القسمين العلمي والطبي والتي أسهمت وتسهم في علاج الكثير من الحالات الصعبة، وبحسب الموجز الذي قدم لي من الاخوان في القسم الطبي هناك أجهزة حديثة تقدم في هذه الجمعية نادرة الوجود في العالم، وهذا بلاشك امر يثلج الصدر ويجعلنا مستعينين بالله اولاً وبقدرة هذه الجمعية في علاج الكثير من الحالات المرضية لأبنانا الأطفال". وكان المستشار إبراهيم الغريب قد قام صباح اليوم الأربعاء بزيارة لمركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض اطلع خلالها على الإمكانات الطبية والتعليمية التي تقدم للأطفال المعوقين، حيث قدم مدير المركز الأستاذ خالد بن سليمان الفهيد شرحاً للضيف لما يقدم للأطفال المعوقين من رعاية في القسمين التعليمي والطبي، وحضر جزء من احدى الحصص التعليمية المقدمة من المعلمات السعوديات في الفصل الدراسي، قبل ان ينتقل الى القسم الطبي الذي شاهد من خلاله بعض الجلسات العلاجية التي تقدم لأطفال المركز.