قريباً.. افتتاح مركز جازان لرعاية الأطفال المعوقين.. الأمير سلطان بن سلمان: دعم خادم الحرمين الشريفين لجمعية الأطفال المعوقين جعلها قريبة من الجميع
التاريخ : 10/7/2018 الموافق : 1439/10/26
تقوم جمعية الأطفال المعوقين باستكمال كافة التجهيزات لافتتاح مركز الجمعية في منطقة جازان الذي اقيمت المرحلة الأولى منه على مساحة تقدر بعشرة الاف متر مربع، ويستوعب نحو 200 طفل وطفلة، وتبلغ تكلفته الانشائية نحو 17 مليون ريال، إضافة الى تكلفة التجهيزات والتأثيث التي تصل الى نحو مليوني ريال، في إطار السياسة الهادفة الى تعميم خدماتها والسعي للوصول الى رؤية إدارة الجمعية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية في الوصول الى كافة مناطق المملكة، وتقديم الرعاية المتخصصة لمحتاجيها في أماكن تواجدهم. ويعد مركز جازان هو المركز الـ11 في سلسلة مراكز الجمعية المنتشرة في انحاء المملكة، حيث يوجد مركزين في الرياض ومركز في كلاً من مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة وعسير والباحة والرس والجوف وحائل. وأعرب رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز عن اعتزازه وفخره برعاية ودعم خادم الحرمين الشريفين للجمعية، ودعم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان لمشروع مركز جازان، وقال: "إن اكتمال انجاز مركز جمعية الأطفال المعوقين بمنطقة جازان يمثل إضافة جديدة لمشاريع الخير في هذا البلد المعطاء، ويدل بشكل واضح على اهتمام حكومتنا الرشيدة بمثل هذه المشاريع، وايلائها العناية والدعم غير المحدود، وجمعية الأطفال المعوقين اكتسبت ثقة المجتمع ومساندته؛ لما تميزت به من مصداقية وأمانة، وهي تؤدي دوراً وطنياً وتنوب عن أهل الخير والمجتمع في التصدي لقضية حيوية وفقاً لمعايير أداء راقية تشمل إنشاء مراكز للرعاية وتبني برامج توعوية للتصدي لأسباب الإعاقة"، ودعا الأمير سلطان بن سلمان رجال الأعمال في المنطقة إلى المشاركة والإسهام في دعم المشروعات الخيرية التي تقوم على خدمة المجتمع لا سيما ذوي الإعاقة، مقدماً شكره إلى جميع من ساهموا في دعم مشاريع جمعية الأطفال في مختلف المناطق بصفة عامة والشركات الاستثمارية التي بادرت بالمشاركة في دعم ميزانية إنشاء المركز. وأشار سموه الى الصعوبات التي واجهت تنفيذ المشروع خاصة ما يتعلق بتجهيز الموقع للظروف الطبوغرافية للمنطقة، موضحاً ان الميزانية المقدرة لتشغيل المرحلة الأولى للمركز تصل الى نحو أربعة ملايين ريال، حيث يقدم المركز برامج رعاية مجانية متكاملة. ويضم المركز أقسام تعليمية وعلاجية وتأهيلية، ومساكن للعاملات وورشة للأجهزة الطبية ووسائل المساعدة، ويقدم منظومة من الخدمات المجانية التي تستهدف مساعدة الأطفال المصابين بالإعاقة المركبة على تجاوز ظروف إعاقتهم والاندماج في المجتمع، مشيرا إلى أن المركز يقدم استشارات طبية واجتماعية ونفسية لأسر الأطفال وذويهم، إضافة إلى تبنيه برامج توعية وقائية تستهدف التصدي لأسباب الإعاقة وطرق التعامل معها، وتبدأ الجمعية خلال الفترة القريبة القادمة في استقبال التقارير الطبية لحالات الإعاقة في المنطقة لفرزها، وتحديد من تنطبق عليهم شروط القبول بالمركز لتلقي الخدمات بعد تدشينه، وسيتم الإعلان عن تفاصيل ذلك في حينه.