ملتقى الغرفة التجارية يبحث تسهيل استثمارات رواد الأعمال ذوي الإعاقة
التاريخ : 25/12/2017 الموافق : 1439/4/7

الراجحي: الشواهد أثبتت تفوق وتميز قدرات وإمكانيات ذوي الاحتياجات الخاصة

شاركت جمعية الأطفال المعوقين في الملتقى والمعرض الأول لرواد الأعمال ذوي الإعاقة، والذي نظمته غرفة الرياض، مؤخراً، ممثلة في لجنة رواد الأعمال ذوي الإعاقة، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض المهندس سليمان الراجحي، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة ولجنة رواد الأعمال ذوي الإعاقة. وقال المهندس سليمان الراجحي إن الكثير من الشواهد أثبتت بأن ذويي الإعاقة لديهم من النماذج الناجحة ولديهم من القدرات الإبداعية ما لا تقل بأي حال من الأحوال عن غيرهم من عموم الأفراد وهم مؤهلين ليكونوا فاعلين ومشاركين في عجلة البناء والتنمية. وأضاف أن الغرفة ولقناعتها بما يمتلكونه من قدرات فقد بادرت إلى تشكيل لجنة تختص برواد الأعمال ذوي الاعاقة، تعمل على تقديم الدعم لهم لتمكينهم من العمل والاستثمار بما يتناسب مع إمكانياتهم. بدوره قال مساعد أمين عام جمعية الأطفال المعوقين الأستاذ خالد بن سليمان الفهيد إن الملتقى يستهدف تهيئة البيئة الصالحة أمام رواد الأعمال من ذوي الإرادة القوية والعزيمة الصلبة لإطلاق طاقاتهم الكامنة لبناء الذات في عالم التجارة والأعمال. ومن جانبه استعرض الأستاذ طلال الحربي عضو مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين بعض التجارب التي شاهدها حول العالم وأسلوب تعاطيهم مع المعوق.

وخلال جلسات الملتقى قدمت الدكتورة هايدي العسكري مدير عام توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، عرضاً عن سبل تمكين وشمل الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل مقدمة تجربة برنامج وفاق في الوصول للهدف المعني بتمكين ذوي الإعاقة. وتحدث رئيس منظم التحالف العالمي لتسهيل الوصول للبيئة والتقنية "جتس" مختار الشيباني، عن الاتفاقيات العالمية والدولية والإجراءات المتخذة والمنتظر أن تصدر كذلك فيما يخص الوصول الشامل بحيث تكون البيئة أكثر إنسانية وتوافقاً لخدمة ذوي الإعاقة. هذا وقام العديد من الحضور بالمشاركة في فعالية برنامج جمعية الأطفال المعوقين " جرب الكرسي" وذلك للتعرف على المعاناة التي يواجها المعوقين في حياتهم اليومية، وقد أعرب عدد من الحضور في الملتقي عن اعتزازهم بالمشاركة في هذا البرنامج وتقديرهم لدور ورسالة الجمعية، وأشادوا ببرنامج " جرب الكرسي" الذي تتبناه الجمعية، الذي يساهم بفاعلية في التماس مع المعاناة التي يواجهها المعوقين يومياً لقضاء مصالحهم واحتياجاتهم المختلفة. يذكر أن برنامج "جرب الكرسي" الذي تتبناه الجمعية، يعتبر من أهم البرامج التي ساهمت في ترسيخ مفاهيم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وأهمية توفير التسهيلات المكانية لهم للاندماج في المجتمع، وتأدية أمورهم الحياتية بسهولة.