في أبريل.. الجمعية تنظم الدورة الرابعة من معرض مستلزمات ذوي الإعاقة " ضياء"
التاريخ : 22/11/2017 الموافق : 1439/3/4
  تستعد جمعية الأطفال المعوقين لتنظيم الدورة الرابعة من معرض مستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة (ضياء 4) والذي يقام بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة 1-3 ابريل القادم، مواكباً للمؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل. وقال أمين عام الجمعية الأستاذ عوض بن عبد الله الغامدي أن شركة الهضبة لتنظيم المعارض والمؤتمرات المسئولة عن تنظيم وتسويق المعرض – وجهت الدعوة لنحو 500 جهة تمثل شركة ومصنع ومؤسسة رعاية وتأهيل، مشيراً الى أن المعرض بات يمثل ملتقى علمي سنوي للمعنيين بقضية الإعاقة للتعرف على كل جديد في مجال الخدمات والتجهيزات، كما أنه فرصة للتواصل بين ذوي الإعاقة والجهات الخدمية وأضاف الغامدي " ان المعرض يسعى سنوياً الى التعريف بأحدث برامج الرعاية والأجهزة الخاصة بالمعوقين وكبار السن وايجاد أجواء تنافسية متميّزة لتقديم برامج الرعاية والخدمة ضمن أعلى وأفضل المعايير العالمية وتشجيع الاستثمار في كافة المجالات المهتمة بهذه الفئة وأشار الى أن الجمعية وشركة الهضبة لتنظيم المعارض والمؤتمرات سعيا لتنظيم دورة مميزة من هذا المعرض المتخصص عطفاً على رصيد الخبرات في الدورتين السابقتين وما واكبهما من نجاح وحضور كثيف. وأوضح الأمين العام أن الجمعية تؤمن بأن هناك نقلة نوعية على صعيد الوعي المجتمعي بحقوق المعوقين وبكيفية التعامل مع الإعاقة وقاية وعلاجاً، الامر الذي يتجسد في حجم الاقبال والتفاعل مع المعرض سواء من الشركات أو من الجماهير من مختلف القطاعات، مشيراً الى أن الفعاليات المصاحبة للمعرض سواء ورش العمل أو عروض الأجهزة أو المحاضرات تحظى بحضور ملموس من المهتمين والعاملين في هذا المجال وكذلك أصحاب القضية من الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم. وحول فعاليات المعرض ومكوناته قال مدير شركة الهضبة لتنظيم المعارض والمؤتمرات، المدير التنفيذي للمعرض بلال برماوي أن المعرض سيضم المستلزمات الطبية على اختلاف أنواعها، الأدوية، وسائل التكنولوجيا، أجهزة الطاقة مواد البناء والمواد الصحية المستلزمات المنزلية، المستلزمات التعليميّة المستلزمات الرياضية والأنظمة الترفيهية، الأغذية، أدوات العناية الشخصية. وأشار الى أن المعرض يهم قطاع عريض من المجتمع يشمل أخصائي وممارسي عمليات التأهيل، مُصنّعو ومزوّدو وتجار وموزعو معدات التأهيل، العاملين في المستشفيات والعيادات الطبيّة ومراكز الرعاية والتأهيل، مهندسي ومصممي المحيط الحيوي الملائم للأشخاص ذوي الإعاقة، مزودي الخدمات الأساسية، منظمي السياحة للأشخاص ذوي الإعاقة، أصحاب ومنسوبي المشاريع والمراكز التأهيلية.