سلطان بن سلمان: منجزات "الله يعطيك خيرها" نتاج طبيعي للدعم المتواصل من لدن خادم الحرمين الشريفين
التاريخ : 1/2/2016 الموافق : 1437/4/22
1   أطلق صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين هاش تاغ #أنا_مشارك على مواقع التواصل الاجتماعي ضمن الأنشطة المصاحبة للمبادرة الوطنية (الله يعطيك خيرها) للسياقة الآمنة والتي تتبناها جمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور. وأكد سموه أن النتائج التي حققتها المبادرة كانت بفضل من الله ثم بفضل الدعم المتواصل من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، الذي لا يألوا جهدا في خدمة القضايا الوطنية والإنسانية التي تمس أمن وسلامة المجتمع بشكل مباشر ومنها قضية الحوادث المرورية وما تخلفها من كوارث إنسانية واقتصادية في المملكة. وأشار سموه أن الهاش تاغ #أنا_مشارك محتوى متنوع ورسائل ومواد إعلامية نصية ومرسومة ومصورة وفلمية هادفة، لتحفيز كافة شرائح المجتمع ورواد مواقع التواصل الاجتماعي للتفاعل مع الوسم والالتزام بالأنظمة والقوانين المرورية لخفض نسبة الحوادث في المملكة، علماً أن الفرصة ستكون متاحة للمشاركين في حملة #أنا_مشارك الفرصة بالترشح لجائزة الله يعطيك خيرها للأعمال التطوعية. ودعا سموه عقب إطلاق الهاش تاغ أصحاب الحسابات المؤثرة في مواقع التواصل الاجتماعي، والإعلاميين ووسائل الإعلام للتفاعل مع الحملة، لما تحمله من أهداف إنسانية نبيلة لخفض الحوادث المرورية في المملكة والخسائر الاجتماعية والاقتصادية التي تخلفها، وخاصة الإعاقة التي تعتبر أحد أهم القضايا التي تركز عليها مبادرة (الله يعطيك خيرها). وقال سموه: نواجه كارثة إنسانية حقيقية وبكل معنى الكلمة، لما تخلفه الحوادث المرورية من مآسي وأرقام يندى لها الجبين، ناهيك عن الخسائر الأخرى كفقدان رب الأسرة ومعيلها، وتيتم الأطفال، وفقدان طاقات وكوادر بشرية مؤهلة، وإعاقات تقدر بـ32 إعاقة جديدة يومياً تضاف لأعداد المعوقين بالمملكة، مؤكداً سموه على أهمية اقتران التفاعل مع وسم #أنا_مشارك، في الالتزام بالأنظمة والقوانين المرورية وأن يعتبر كل مشارك في الحملة نفسه سفيراً للمبادرة وأن يكون قدوة حسنة في محيطه للتخلص من التصرفات السلبية بالقيادة واستخدام حزام الأمان بشكل دائم، معرباً عن ثقته بالحس الوطني والمجتمعي للمؤثرين في شبكات التواصل الاجتماعي للقيام بدور محوري في ترسيخ ثقافة السلامة المرورية لدى مختلف فئات المجتمع. وتابع سموه: يحدونا الأمل في جمعية الأطفال المعوقين، أن نحقق المزيد من النتائج مع بداية السنة الثالثة من عمر المبادرة، وأن نساهم في نشر التوعية الشاملة والهادفة بمبادئ السلامة المرورية، لرفد الجهود الكبيرة التي تبذلها الإدارة العامة للمرور، وأن نصل لكافة شرائح المجتمع، ومواصلة بذل الجهود الحثيثة في هذا السياق وتنظيم المزيد من المبادرات التوعوية التي تكتسب أهمية خاصة في ظل الأرقام (المهولة) للحوادث المرورية، لإيصال رسالتنا إلى أكبر عدد ممكن من مواطنين ومقيمين، وحثهم على ضرورة الالتزام بقواعد القيادة الآمنة والعناية بالمركبات، وتصحيح السلوكيات الخاطئة لدى السائقين. ووجه سمو رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين في ختام حديثه الشكر لكافة الرعاة والداعمين بمختلف شرائحهم وعلى رأسهم شركة أرامكو السعودية والشركة السعودية للكهرباء وشركة توكيلات الجزيرة للسيارات، متمنياً المزيد من التفاعل مع المبادرة، آملاً في الوقت ذاته أن يحقق هاش تاغ #أنا_مشارك الأهداف المرجوة.