إدخال أجهزة طبية جديدة تواكب التطور العالمي في التأهيل العلاجي
التاريخ : 14/3/2022 الموافق : 1443/8/11

واصلت الإدارة الفنية بجمعية الأطفال ذوي الإعاقة تميزها بعد نجاحها في إكمال مشروع غرف العلاج الطبيعي والتأهيلي التي تم تزويدها بأفضل الأجهزة على مستوى العالم من أجل مواكبة التطور الكبير في الأجهزة الخاصة بالأطفال ذوي الإعاقة، والتي ستسهم في رفع أرقام تشافي الأطفال وتقليص مدة وجودهم في مقر الجمعية، بما يتواكب مع الخطة التطويرية التي تنتهجها الأقسام الطبية في هذا العام. 

وقامت الجمعية بتنفيذ خطة متكاملة لتحديث أدوات وآليات سياسة تقديم الخدمات الطبية في جميع مراكزها، وتطوير تقديم هذه الخدمة لتصبح أكثر فائدة، وتتماشى مع برامج تنمية قدرات ومهارات الأطفال، إلى جانب إعداد برامج متطورة لتفعيل الأنشطة التعزيزية وتثبيت البرامج الإلكترونية المتقدمة، إضافة الى توفير الكفاءات التعليمية والطبية والتأهيلية بغرض إكمال الدائرتين الطبية والتعليمية الصحيحة بكافة المراكز حتى يستطيع الطفل أن يظفر ببيئة تربوية وطبية مناسبة.

من جانبه، أكد مندوب الشركة المُشغِّلة للأجهزة الجديدة بغرف العلاج الطبيعي بمركز الرياض الخبير بأجهزة التأهيل العلاجي الألماني لاستيم على ثقته بقدرة الأجهزة الجديدة التي تم من خلالها تطوير غرف العلاج الطبيعي بمركز الرياض على تشكيل إضافة ودعم قوي لمنظومة العمل الطبي والتأهيلي بالجمعية بما يخدم الأطفال ذوي الإعاقة، ويسرّع من عملية علاجهم وتأهيلهم.

وأضاف: "نحن الآن في جمعية الأطفال ذوي الإعاقة لعرض أجهزتنا الجديدة والتي تختص بإطار الثبات والتوازن، حيث قدمنا عرضاً شاملاً لأعضاء الفريق الطبي، ونريد أن نقدم الحلول المتكاملة، بدءًا من جهاز التدريب على المشي وأجهزة ركوب الدراجات، إلى أجهزة الثبات والتوازن، ونحن سعداء كوننا هنا في المملكة العربية السعودية، آملين أن تحقق أجهزتنا تطورًا كبيرًا في علاج الأطفال ذوي الإعاقة، لا سيما وأن الأجهزة تم تصميمها وفق خطط طويلة المدى من قبل الشركة، وبعد أن تم عمل تجارب كثيرة على الأطفال والكبار من أجل أن ترتقي هذه الأجهزة لمطالب الجميع، وأنا متأكد وبحسب النتائج الأولية بأن الأجهزة الجديدة التي تم إدخالها للخدمة في الجمعية ستضيف الكثير للأطفال، وتسهم في قطع مشوار كبير في مرحلة علاجهم".

وكانت أخصائيات القسم الطبي قد خضعن على مدار يومين لدورة مكثفة ألقاها الألماني لاستيم حول الأجهزة الجديدة وكيفية التعامل معها، إضافة إلى أفضل الطرق المتبعة على مستوى العالم للتعامل مع هذه الأجهزة التي تُعد الأحدث حالياً. 

وأوضح مدير الإدارة الفنية للجمعية د. محمد فراج أن المرحلة القادمة للتطوير ستشمل توفير عدد من الأجهزة الخاصة بتأهيل الأطراف مع إضافة متعة اللعب أثناء التدريب من خلال شاشات تفاعلية، وغيرها من التجهيزات اللازمة، مؤكدًا على استفادة الأخصائيات وأعضاء الإدارة الفنية من الدورة التدريبية بما سيسهم في سرعة تجاوب الأخصائيات مع هذا من النوع من الأجهزة.