خادم الحرمين الشريفين يوجه بتحمل تكاليف دراسة الماجستير للشاب المعاق مهند أبو دية
التاريخ : 19/10/2016 الموافق : 1438/1/18
112 رفع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين أسمى آيات الشكر والعرفان الى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لتفضله - حفظه الله-بالتوجيه بتحمل الدولة تكاليف دراسة المهندس مهند جبريل بن خليل أبو دية – من ذوي الإعاقة - لدرجة الماجستير بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن وأكد سمو الأمير سلطان "على أن هذه المبادرة الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين تمثل صورة مما يوليه أيده الله من اهتمام ورعاية لأبنائه المواطنين بوجه عام والأشخاص ذوي الإعاقة بوجه خاص". وقال سموه "على مدى أكثر من ثلاثين عاماً حظيت جمعية الأطفال المعوقين وقضية الإعاقة والمعوقين باهتمام ودعم ورعاية سيدي خادم الحرمين الشريفين الأمر الذي كان وراء الكثير مما تحقق من نقلة نوعية على مسارات عدة سواء ما يتعلق ببرامج التأهيل أو الحقوق والتسهيلات المقدمة لأبناء هذه الفئة الغالية أو خطط التوعية والتثقيف التي جنبتنا الكثير من حالات الإعاقة وحجمت أثارها السلبية". وأشاد سمو الأمير سلطان "بروح الإصرار والمثابرة التي يتميز بها المهندس مهند أبو ديه وحرصه على استكمال دراسته الاكاديمية مقدماً نموذجاً مثالياً للمواطن الباحث عن خدمه نفسه ووطنه رغم كل التحديات". ومما يذكر أن المهندس مهند أبو ديه أصيب بالإعاقة البصرية والحركية نتيجة حادث مروري وهو طالب بالمرحلة الثانوية ورغم ذلك استطاع الالتحاق بكلية الهندسة جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وحصل على بكالوريوس في الهندسة الصناعية، وله عدة براءات اختراعات مسجلة بإسمه، وألف أكثر من 10 كتب ومنشورات علمية عن مهارات الاختراع الأساسية المتقدمة طبع منها نحو 60000 نسخة، وهو مؤسس مشارك في جمعية المخترعين السعوديين.