الأمير سلطان بن سلمان وأمير القصيم يفتتحان مركز الأطفال المعوقين بالرس
التاريخ : 7/4/2015 الموافق : 1436/6/18
232 يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم اليوم الأربعاء 19 جمادى الثاني الجاري (8 أبريل) حفل افتتاح مركز رعاية الأطفال المعوقين بمحافظة الرس. هذا وقد أعرب سمو الأمير سلطان بن سلمان عن اعتزازه بانضمام مركز جديد لعقد إنجازات الجمعية ومظلة خدماتها، مشيراً إلى أن مركز الرس يمثل اضافة مميزة لبرامج رعاية المعوقين في المملكة العربية السعودية، وتجسيد للمساندة المجتمعية للدور الوطني الذي تقوم به هذه المؤسسة الخيرية الرائدة، اذ تسابقت عدة جهات وأفراد لتبنى فكرة المركز ودعم مراحل انشاءه حتى تم إنجازه. من جهته قال الأمين العام لجمعية الأطفال المعوقين الأستاذ عوض الغامدي: "ان استكمال تشييد المركز وتهيئته بما يتوافق مع احتياجات هؤلاء الاطفال، وتوفير الكوادر البشرية المتخصصة العاملة به، وتجهيزه بالمستلزمات العلاجية والتعليمية والتأهيلية اللازمة، افتتاح المركز وبدء تشغيله واحتضانه للأطفال، تمثل مجتمعة مرحلة من النجاح، لا تتوج الا بتعلم أول طفل في المركز للمشي منفرداً أو القراءة أو النطق، ومن ثم اندماجه في المجتمع". وأضاف الغامدي: "ان هذا المركز، لا يعتبر فقط إنجازا للجمعية، او للذين أسهموا ماديا ومعنويا في انشائه، ولكنه أيضاً تجسيدا لرعاية الدولة للمعوقين، وتأكيداً على قيم التكافل والتراحم التي يتصف بها المجتمع السعودي". وفي تصريح صحفي للأستاذ خالد البلطان، صاحب مبادرة دعم انشاء المركز قال "لقد شرفت بإتاحة الفرصة لي للمشاركة في مساندة رسالة جمعية الاطفال المعوقين، خلال دعم إنشاء هذا المركز، ليكون إضافة جديدة لمظلة الخدمات في المنطقة في إطار مسيرة التنمية الشاملة التي يرعاها سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله وسمو ولي العهد. وأضاف " ويسعدني ويشرفني أن أتوجه بتحية تقدير وعرفان إلى الجمعية وسمو رئيسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز والعاملين فيها على تبنيهم فكرة إنشاء هذا المركز، كما أتقدم بوافر العرفان والامتنان إلى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم ولمقام الإمارة والامانة وللجهات التي تفاعلت مع فكرة المركز. ودعا البلطان أهل الخير لمساندة ميزانية تشغيل المركز قائلاً: "أن هذا المركز سيقدم خدمات رعاية علاجية وتعليمية وتأهيلية مجانية لأكثر من مائة طفل يومياً، الامر الذي يتطلب توفير ميزانية تشغيل سنوية تصل إلى أكثر من مليوني ريال في المرحلة الأولى، وهو ما دعا الجمعية لتبنى نهجاً مميزاً يتمثل في انشاء مشروع خيري استثماري يخصص دخله لدعم نفقات تشغيل هذا المركز، وأنني على ثقة بمشيئة الله أن أهل الخير من أبناء المنطقة لن يتوانوا عن تقديم ما يلزم من مساندة لتشغيل هذا المركز، من حلال تلك القناة المثالية التي تبنتها الجمعية".