canada goose jas https://www.styleandthecity.nl parajumpers outlet http://www.canadagoosestore.be/
الرئيسية / آخر خبر / حصة بنت سلمان: المرأة السعودية تقدم أنموذجاً في العمل الاجتماعي

حصة بنت سلمان: المرأة السعودية تقدم أنموذجاً في العمل الاجتماعي


مشروع خير مكة

 

أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة حصة بنت سلمان بن عبدالعزيز ، عضو شرف جمعية الأطفال المعوقين أن المرأة السعودية وعبر مختلف مراحل هذه البلاد، استطاعت أن تقدم أنموذجاً في العمل الاجتماعي والخيري المميز، والقادر على تلبية مختلف الحاجات الاجتماعية ومواكبة كل التحولات.

وأضافت أن برامج الرعاية التعليمية والتأهيلية المتخصصة التي يحتاجها الطفل الواحد من الأطفال المعوقين خلال العام تصل كلفتها إلى أكثر من٧٠ ألف ريال، إذ يحتاج كل طفل إلى فريق عمل من المؤهلين المتخصصين في التربية الخاصة والتعليم والصحة النفسية وطب الأطفال والعلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي وعلاج عيوب النطق والخدمة الاجتماعية، إضافة إلى مُسَاعِد لكل طفل

وقالت خلال رعايتها الحفل الخيرية للمشروع الاستثماري الخيري بمكة المكرمة “خير مكة”: إن معظم مجتمعاتنا العربية تعاني من ندرة في تلك الكفاءات، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع متزايد في كلفة القوى العاملة، في الوقت الذي تعتمد فيه الجمعية على التبرعات بوصفها المصدر الرئيس لتمويل خدماتها الخيرية.

وأشارت سموها إلى أنها اطلعت على بعض الاستراتيجيات من خلال الأعوام الماضية لتأمين مصادر تضمن استمرارية الدخل الثابت، من خلال محاور عدة، في مقدمها إنشاء مشاريع خيرية لدعم موازنة تشغيل المراكز..

وتابعت: استطاع الأمير سلطان بن سلمان خلال مسيرة الجمعية طيلة أكثر من 30 عاماً أن يحولها إلى مؤسسة بدأت من المنطقة الوسطى ، وامتدت إلى جميع مناطق المملكة ، مركزاً على أن يكون للمرأة السعودية الدور الأكبر والأهم في إدارة الجمعية إدارياً وفنياً، وهو ما نشهده اليوم، إذ إن عدد الموظفات في الجمعية بمختلف أفرعها أكبر بكثير من عدد الموظفين.

من جهتها، كشفت مديرة مركز رعاية الأطفال المعوقين بمكة المكرمة الدكتورة نجلاء فخر الدين أن مشروع خير مكة الاستثماري الخيري، الذي تتبناه جمعية الأطفال المعوقين، يمثل نقلة نوعية في مسيرة تجاوز مؤسسات العمل الخيري في السعودية لظاهرة الاعتماد على التبرعات بوصفها المصدر الرئيس لتمويل خدماتها الخيرية، موضحة أن اكتمال هذا المشروع المميز يعنى ضمان استمرارية خدمات الجمعية وإيصالها إلى من يحتاجها.

وأضافت أنه تم تخصيص إيرادات مباني المشروع لدعم الخدمات المجانية التي تقدمها مراكز جمعية الأطفال المعوقين الـ10، والمنتشرة في عدد من مناطق السعودية في إطار توجه الجمعية لتأمين موارد مالية ثابتة ودائمة. وأشارت إلى وجود عدد من الشروط لقبول الأطفال بالمركز، من أهمها: أن لا يزيد عمر المتقدم على 12 عاماً، وأن يكون المتقدم سعودي الجنسية أو أمه سعودية الجنسية، وأن تكون لديه إعاقة مركبة جسدية وعقلية، وأن تكون نسبة ذكائه 50 درجة فأكثر، وأن يكون من سكان مكة المكرمة وما حولها للوصول يومياً إلى المركز.

وأوضحت أن أقسام المركز في جمعية الأطفال المعوقين بمكة المكرمة تضم القسم الطبي، والعيادات الاستشارية، ووحدة العلاج الطبيعي، ووحدة علاج عيوب النطق وعلل الكلام، ووحدة العلاج الوظيفي، إضافة إلى الخدمات الطيبة المساندة، ومنها: وحدة الخدمة الاجتماعية، والوحدة النفسية، والمسبح الطبي، وقسم الملفات الطبية.

وزادت: القسم التعليمي يشمل الطفولة المبكرة، وهذه المرحلة تقوم على رعاية الأطفال تحت سن الرابعة من العمر، وتشمل قاعتين رئيستين تتبعها الخدمات المساندة كافة، ومرحلة التمهيدي وهذه المرحلة تقوم على توفير الخدمات العلمية للأطفال من أربعة إلى ستة أعوام وتشمل ستة فصول تعليمية، إضافة إلى الخدمات المساندة كافة، ومرحلة التعليم الابتدائي وهذه المرحلة تقوم على توفير الخدمات التعليمية المتخصصة للأطفال من السادسة حتى الـ12 من العمر وتشمل أربعة فصول تعليمية، إضافة إلى العديد من الأنشطة المساندة وسكن الأطفال.

وأفادت بأن سكن الأطفال يعمل بنظام الإقامة النهارية فقط، إذ يحضر الطفل صبحاً، ويتلقى برفقة والدته تدريباً مكثفاً من الأخصائيات، كما يتم تخصيص ممرضة واحدة لكل طفل، مبينة أن سكن الأطفال يعمل بنظام مميز لكي يتمكن من استيعاب أكبر عدد من الأطفال المعوقين بمكة المكرمة، إذ يدخل الطفل مدة ستة أسابيع، ويخرج بعد ذلك إلى المنزل، وتعطى الوالدة نظام تدريب منزلي لكي تتابع مع الطفل البرامج العلاجية في المنزل


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *