الألعاب تتسبب بدخول 3 ملايين طفل في أمريكا وحدها إلى غرف الطوارئ
التاريخ : 19/3/2015 الموافق : 1436/5/28
Germany Faces Shortage Of Child Day Care Capacity   دراسة جديدة نشرتها عيادات طب الأطفال الأمريكية أشارت إلى أن ثلاثة ملايين طفل في أمريكا وحدها يدخلون غرفة الطوارئ بسبب إصابات ناتجة عن الألعاب. وأضافت الدراسة بأن معدل هذه الإصابات بين الأطفال ارتفع بنسبة 40 في المائة بالولايات المتحدة، وفقاً لمعلومات جمعت من غرف الطوارئ بمختلف المستشفيات خلال الفترة ما بين 1990 و2011. وأشار القائمون على الدراسة بأن هذه النسبة لم تتضمن تلك الحالات التي لم تتوجه إلى غرف الطوارئ مثل العيادات الطبية التي تعمل خارج المستشفيات. وأضافت الدراسة بأن عام 2011 وحده شهد إصابة طفل باختناق كل ثلاث دقائق، بالإضافة إلى أن أكثر من نصف الأطفال المسجلين بين الحالات هم دون سن السادسة. وبينت الدراسة أيضاً بأن الأطفال دون سن الثالثة يتعرضون لخطر الاختناق من القطع الصغيرة التي يمكن أن يعثر عليها في أرجاء المنزل، ومن هم دون الخامسة يتعرضون لخطر الاختناق بسبب نوعية الألعاب التي توفر لهم، أما من يكبرونهم بالعمر فقد تعرضوا لإصابات خلال لعبهم بدراجات "السكوتر" التي ظهرت عام 1999 وراجت بشكل كبير لتزيد معها الإصابات التي تتسبب بها تلك الألعاب.