الأمير سلطان بن سلمان يعلن في اجتماع العمومية (34) لجمعية الأطفال ذوي الإعاقة استكمال خطة التطوير الشاملة نهاية 2022
التاريخ : 18/6/2020 الموافق : 1441/10/26

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال ذوي الإعاقة اكتمال منظومة الخدمات التي تقدمها مراكز الجمعية بمعظم مناطق المملكة، وذلك بالتزامن مع الانتهاء من المرحلة الأولى من مشاريع خير مكة الاستثمارية، ومع استمرارية العمل في المراحل الأخرى. وقال الأمير سلطان بن سلمان في كلمته لاجتماع الجمعية العمومية للجمعية الرابع والثلاثين والذي عقد أمس الأول الثلاثاء 24 شوال الموافق 16 يونيو، برئاسته افتراضيا، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء الجمعية العمومية، إن السمة البارزة لهذه للدورة (الثانية عشرة) للمجلس تتمثل في حرصه في إيلاء الجوانب التطويرية في أداء الجمعية جل الاهتمام بعد المراجعة المتأنية والدقيقة لمسيرتها خلال العقود الثلاثة الماضية، وبعد تحقيقها لمعظم الأهداف التي وضعت في ذلك الحين بفضل الله، ثم بدعم ورعاية حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين– ايده الله- ومساندة الخيرين من أفراد ومؤسسات. وقال سموه إنه مع اكتمال منظومة الخدمات التي تقدمها مراكز الجمعية بمعظم مناطق المملكة، والانتهاء من المرحلة الأولى من مشاريع خير مكة الاستثمارية، ومع استمرارية العمل في المراحل الأخرى، فقد حرص المجلس على تدشين خطة التطوير في الأداء الإداري والفني لمختلف اقسام وفروع الجمعية، بعد اكتمال إعدادها من قبل مجموعة من المختصين الذين استعانت بهم الجمعية مع انطلاق دورة المجلس الحالية، ومن المتوقع استكمال مراحل الخطة في نهاية العام 2022م. وأوضح سموه إنه في أطار السعي لرفع مداخيل الجمعية، فقد تم الانتهاء من تأسيس الشركة الاستثمارية، بعد استكمال الإجراءات اللازمة لذلك من قبل الجهات ذات العلاقة، وهي من ضمن جدول أعمال هذا الاجتماع، آملين أن تباشر عملها في القريب العاجل بإذن الله. مبيناً أن حصول الجمعية على صفة (النفع العام) بموافقة معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، سوف يكون بوابة لدخول الجمعية في المناقصات الحكومية والمساهمة في تقديم الخدمات المدفوعة بما لها من خبرات تراكمية في مجال رعاية وتأهيل الأطفال ذوي الإعاقة، بما تشكله هذه الصفة من رافد يعزز الموارد المالية للجمعية خلال الفترة القادمة، وكل هذه النتائج تجعلنا نستشرف مستقبلا زاهرا لهذا الكيان بجهود المخلصين والعاملين في كافة قطاعاته. وأعرب الأمير سلطان بن سلمان في ختام كلمته، عن شكره وتقديره لأعضاء الشرف، وأعضاء الجمعية العمومية، وكل الشركاء والداعمين، لمساندتهم للجمعية، وللثقة الغالية بدورها للمجتمع، وفي القائمين عليها وللجهود المخلصة للأعضاء في الدورات السابقة للمجلس. مرحباً بالأعضاء الذين انضموا للمجلس في الدورة الجديدة لمجلس الإدارة. ومن جانبه قال أمين عام الجمعية الأستاذ عوض بن عبد الله الغامدي، أنه نظراً لظروف جائحــة فيــروس كورونــا، عقد اجتماع الجمعية العمومية هذا العام افتراضيا وذلك التزاما بالتوجيهــات والأوامــر الســامية، وتعليمــات وزارة الصحــة، وبموافقة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وذلك حفاظاً على صحة وسلامة الأعضاء. مبيناً أنه بعد مناقشة أعضاء الجمعية العمومية لجدول الاعمال تمت الموافقة على الاجتماع ناقش تقريــر مجلــس الإدارة عــن أعمــال الجمعيــة ونشــاطاتها للســنة الماليــة المنتهيــة، والخطــة المقترحــة للســنة الماليــة الجديــدة. وكذلك الموافقة على تقريــر مراجــع الحســابات عــن القوائــم الماليــة للســنة الماليــة المنتهيــة 2019 م، وتفويض الجمعية العمومية لمجلس الإدارة لإقرار الموازنة التقديرية للعام المالي 2020م واستثمار الفائض من أموال الجمعية، وإقامة المشروعات الاستثمارية، واعتماد التعديلات التي يقترحها مجلس الإدارة على النظام الأساسي للجمعية. وأوضح الأمين العام أن الجمعية هيأت لأعضاء الجمعية العمومية منصة إلكترونية قاموا من خلالها بالتصويت الالكتروني على بنود جدول الأعمال، وفقا للإجراءات القانونية، وفي إطار من الحوكمة والشفافية المالية والإدارية.