غداً تحت رعاية وزير التعليم افتتاح الندوة الدولية للتعليم الشامل لذوي الإعاقة بمركز الجمعية بالرياض
التاريخ : 1/10/2019 الموافق : 1441/2/2

يرعى معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ " الندوة الدولية للتعليم الشامل لذوي الإعاقة.. رؤية مستقبلية" التي ينظمها مركز رعاية الأطفال المعوقين بالرياض خلال الفترة من 3-4 صفر 1442هـ. الموافق 2-3 أكتوبر 2019م. وتفتتح الندوة بالنيابة عن معاليه وكيلة وزارة التعليم للبرامج التعليمية الدكتورة تهاني بنت عبدالعزيز البيز، ويشارك معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السويلم نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين ونخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال تعليم المعوقين من المملكة ومختلف دول العالم العربي في الفعاليات التي تنطلق صباح غد الأربعاء.

وصرح مدير مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض الأستاذ خالد بن سليمان الفهيد " بأن الندوة تناقش المفاهيم العلمية والتربوية وأحدث التطبيقات والتقنيات في مجال التعليم الشامل، بهدف إثراء النقاش حول مفهوم التعليم الشامل وأهميته وفوائده، وتبادل الخبرات والنماذج العالمية في مجالات التعليم الشامل، وذلك مواكبة لرؤية المملكة 2030 والتوجهات العالمية الحديثة التي تهدف إلى الدمج الشامل في مدارس التعليم العام. " موضحاً أن الندوة تتيح الفرصة أمام الخبراء للاطلاع على أحدث التطبيقات والتقنيات المتبعة في مجال التعليم الشامل حول العالم، والعمل على تقديم الاستشارات والرد على الاستفسارات من خلال نخبة من المختصين في مجال التعليم الشامل. وأشار خالد الفهيد إلى أن التعليم الشامل يساهم في تهيئة الفرص المناسبة، من تعليم وتدريس ومساندة، لجميع الطلاب والطالبات، من ذوي الإعاقة في مدارس التعليم العام، حيث يتم استخدام طرق تدريس مناسبة، وتصميم البرامج السلوكية، وتطبيق استراتيجيات لتنمية المهارات الفردية للطلاب والطالبات، حتى يتسنى لهم المشاركة في جميع نواحي المدرسة أسوة بأقرانهم العاديين. مبيناً أن مركز الجمعية في الرياض يقدم خدمة تعليمية مميزة وفق أعلى معايير الجودة حيث نعمل مع أولياء الأمور على الاهتمام بأطفالهم ومساعدتهم عبر منظومة من النشاطات لتذلل الصعوبات التي تواجههم في إكمال مراحلهم التعليمية خلال وجودهم بالمركز، باستخدام أحدث التقنيات المتطورة في الأدوات والوسائل التعليمية المناسبة. ومن جانبها قالت مديرة القسم التعليمي بمركز الرياض الأستاذة نورة الحميدان إن فعاليات الندوة يشارك فيها الخبراء من داخل المملكة وخارجها، وتبدأ غداً الأربعاء 2 أكتوبر بالجلسة الأولي "الواقع والرؤى المستقبلية للتعليم الشامل" ويرأسها الدكتور هشام محمد الحيدري، رئيس هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، بالمملكة العربية السعودية، أما الجلسة الثانية تحت عنوان " ممارسات التعليم الشامل في التربية الخاصة" وترأس الجلسة الدكتورة عُلا محي الدين أبو سكر المدير العام التنفيذي ومدير الأبحاث والتدريب بمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة. مضيفة أن الندوة تتضمن عدداً من ورش العمل المتخصصة وتجارب الأمهات ومن ابرزها ورشة " خبرات وتجارب .. تجربة أم دودي المميز "للمتحدثة ، ابتهال بنت علي الغامدي.