حشد ضخم وفعاليات مميزة في احتفال مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين باليوم الوطني
التاريخ : 26/9/2019 الموافق : 1441/1/27

احتفل مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض اليوم الخميس بذكرى اليوم الوطني الـ89 للمملكة العربية السعودية، بحضور عضو مجلس إدارة الجمعية الأستاذ بندر بن عثمان الصالح وعدد من أولياء أمور أطفال المركز والضيوف ممثلي الجهات ذات العلاقة.

وتضمن الاحتفال العديد من الفقرات الإنشادية والغنائية والترفيهية، حيث جسدَ الأطفال فرحتهم، واعتزازهم بهذا الوطن الخير وبقادته حفظهم الله، من خلال بعض الأغاني الوطنية، واللوحات التعبيرية، والمشاركات التي تعكس قدراتهم الإبداعية واصرارهم على التعبير عن ذواتهم. واشتملت الفعاليات التي احتضنتها قاعة الأنشطة والفعاليات الكبرى بالمركز أركاناً تمثل مناطق المملكة العربية السعودية، إضافة الى ركن يمثل دولة الفلبين حيث حرص عدد من أبناء الجالية الفلبينية على المشاركة في هذا الحدث بأعمال فنية وتراثية وترفيهية للتعريف بالبلد وأبرز معالمها ومنتجاتها. كما أقيم ركن خاص للأمهات، وأخر ركن الصقور، إضافة الى عرض الخدمة الاجتماعية، ومسرح الطفل الذي تفاعل معه الأطفال وتلقوا في نهاية الحفل هداياهم الخاصة بهذه المناسبة.

وشدد عضو مجلس الإدارة الأستاذ بندر بن عثمان الصالح على أهمية مثل الأنشطة ضمن منظومة برامج الجمعية التربوية والتثقيفية ، وقال: "سعادتي لا توصف اليوم وانا اشاهد محبة الوطن في وجوه الأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم، حيث يبعث هؤلاء الأطفال برسالة أمل وتحد للجميع رغم ظروف اعاقتهم التي قد يعتقد البعض أنها تحرمهم من الاندماج في المجتمع والتعبير عن مشاعرهم ، لكن اليوم رأيت البسمة والسعادة على محياهم واهاليهم، ورغم بساطة الاحتفال الا أن رسالته ومردوده يتجاوز اطر الاحتفالية المهرجانية الى معاني أعمق لدى الجميع، الامر الذي يرسخ قيمة العمل الذي تقوم به الجمعية ورسالتها تجاه المجتمع". وأضاف: "لقد استطاع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز ان يضع هذه المؤسسة الخيرية الرائدة في مكانة متفردة ليس على صعيد المملكة العربية السعودية فقط بل على الصعيدين الإقليمي والعربي بمنهجية علمية تفوقت على مدى أكثر من ثلاثة عقود من الزمن “ وأشار الصالح على أن رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز،– وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز جعلت من ذكرى هذا اليوم الذي توحدت فيه هذه البلاد الطاهرة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز يوم يستذكره الصغير قبل الكبير، وكما قال سمو ولي العهد –حفظه الله- مهمتنا ان نصنع جيل قادر على قيادة البلد في العقود المقبلة، ونحن يجب ان نرسخ في هذا الجيل حب وقيمة الوطن والانتماء .