أقيم على مدى 6 أيام.. المهرجان الوطني الترفيهي يختتم فعالياته في الباحة
التاريخ : 12/12/2018 الموافق : 1440/4/5
على مدار ستة ايام نجح مركز رعاية الأطفال المعوقين بالباحة في رسم لوحة جميله من الفرح والسعادة على وجوه ذوي الإعاقة بكافة فئاتها من ابناء المنطقة، من خلال فعاليات مهرجانهم الوطني الترفيهي الأول الذي أقيم برعاية وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وشاركت فيه ودعمته معظم القطاعات الحكومية وعلى رأسهم امارة المنطقة وامانة المنطقة والجمعيات الخيرية.   المهرجان انطلق من مدينة الباحة تحت رعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود امير منطقة الباحة لحفل الافتتاح والفعاليات والمعارض المصاحبة، ومن ثم تنقل المهرجان بين المحافظات في قطاعي السراه وتهامة بحضور محافظي المحافظات والأهالي، ليستقر في يومه السادس وفي ختام فعالياته في محافظة بلجرشي بحضور سعادة وكيل الأمارة للشؤون التنمية الأستاذ صالح القلطي، وسعادة محافظ محافظة بلجرشي الأستاذ غلاب بن غالب ابو خشيم، ومشايخ القبائل ومدراء الجهات الخيرية والأهالي، وعدد كبير من ذوي الإعاقة الذين كانوا في استقبال ضيوفهم بكل حب وسعادة وفرح وقدموا العديد من الفقرات والفعاليات التي نالت اعجاب الجميع، وعكست ما لديهم من قدرات فائقة لتقديم وتنظيم الفعاليات والتفوق على امثالهم من الفئات الاخرى .   وأعرب مدير مركز الجمعية بالباحة الأستاذ نعيم الكلي ان المهرجان يعكس مدى ما تحمله مبادرات الجمعية بقيادة رئيس مجلس الإدارة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز من عمق وتميز وملامسة لاحتياجات هذه الفئة الغالية في مجتمعنا، وقال: "كان هناك رسائل كثيره وواضحة من خلال هذا المهرجان، ومن اهمها ان ذوي الاعاقة اصحاب انتاجية عالية ومميزه متى ما اتيحت لهم الفرصة ووظفت بالصورة الصحيحة، وهم في حاجه الى الدمج والدعم والتشجيع والمساندة الدائمة من جميع قطاعات المجتمع والافراد" .   وأضاف: "كما ان المهرجان اوصل رسالة واضحة وصريحة الى ذوي الإعاقة انفسهم بأنهم يتمتعون بحب واهتمام وتقدير كبير من جميع القطاعات الحكومية والخيرية والخاصة ومن اهالي المنطقة، وعلى راسهم سمو الأمير حسام بن سعود امير الإنسانية والخير والعطاء بمنطقة الباحة، فشكراً سمو الأمير ولجميع منسوبي امارة منطقة الباحة، وشكراً لآمين منطقة الباحة، ولفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وكذلك الشكر موصول لجميع المشاركين والداعمين من القطاعات والجمعيات والعاملين في القطاع الخيري وجميع المؤسسات الإعلامية والإعلامين بالمنطقة".