أدارتها د. ماجدة بيسار واحتضنها مركز الرياض جلسة ارشادية تناقش هموم الأمهات ومقترحات التواصل مع المراكز
التاريخ : 22/10/2019 الموافق : 1441/2/23

أقام مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين الجلسة الارشادية الأولى لبرنامج التدخل المبكر، التي أدارتها الدكتورة ماجدة بنت عبد الحميد بيسار عضوة مجاس إدارة الجمعية،

وتضمنت أهمية التوعية بدور التأهيل، والرد على تساؤلات الأمهات، حيث قدمت وتمحورت الجلسة حول عدد من النقاط التي تم طرحها من قبل الأمهات ومنها تكلفة الانتقالات التي تتحملها بعض أسر الأطفال منسوبي الجمعية من محدودي الدخل، حيث تمت احالة هذا الامر الى مديرة وحدة الخدمة الاجتماعية لبحث آليات حل تلك المشكلة. كما ناقشت الجلسة مقترحاً للتواصل مع إدارة الاعلام في الجمعية بشأن الاعداد لحملة إعلانية تعريفية عبر القنوات التليفزيونية أو شاشات العرض بالميادين العامة عن طبيعة الخدمات المقدمة في مراكز الجمعية وكيفية التواصل ، إضافة الى المقترحات الأخرى مثل معلومات عن التطور الطبيعي للطفل، ومعلومات عن أرقام التواصل بالجمعية ضمن شهادة تطعيمات الطفل، وتوعية أكبر للمجتمع بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لوضع معلومة جانبية بالكتب المدرسية، أو في صورة نشرات ومطويات يتم توزيعها في المستشفيات الحكومية والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة في جميع القطاعات الحكومية بحيث تحتوي هذه المطويات على معلومات عن مختلف أنواع الإعاقة ودور العاملين في مجال الإعاقة، وعن الأجهزة التي قد يستخدمها المعوق أثناء تواجده بالمنشأة التعليمية والصحية والمرافق العامة. وتطرقت الجلسة الى فكرة تنظيم ورش عمل ومؤتمرات علمية ترعاها الجمعية ومختصة عن الإعاقة وأسبابها، ودعوة متحدثين من الأطباء المتخصصين في العناية المركزة لحديثي الولادة وأطباء الحوادث واستشاريين العظام، إضافة الى مناقشة تقديم خدمات للأطفال الغير مقبولين في الجمعية، لعدم انطباق جميع شروط القبول عليهم، وذلك بهدف المشاركة في التأهيل ومساندة الأطفال وذويهم وتخطي المنطقة الرمادية لزيادة فرص رفع قدراتهم عن طريق مركز الأعمال.