الشيخ السديس: «الإعاقة» تحتاج إلى مشروعاً إسلامياً حضارياً
التاريخ : 19/3/2015 الموافق : 1436/5/28
  ___10213 أكد الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، خلال الحفل الختامي للدورة التاسعة عشرة لمسابقة حفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين، أن هؤلاء ليسوا ذوي إعاقة أو احتياجات خاصة ولكن هم ذوو قدرات خاصة طالما -ولله الحمد- استطاعوا حفظ القرآن وتفسيره، ولكن من يصد على القرآن ولا يتلو القرآن الكريم هؤلاء هم الذين يحتاجون الى المساعدة وهم اصحاب احتياجات خاصة. مؤكداً أن طموحاتنا أكبر وخاصة اننا نعيش ولله الحمد والشكر في بلد الخير والاستقرار وقد تربيت مثل ما تربيتم انتم لي أب وأم رحمها الله اخذوا بأيدينا الى العمل الخيري. وقال السديس: في هذه الليلة المتألقة بحضور الأمير الشاب الطموح سلطان بن سلمان حفظه الله رئيس هذه الجمعية. والواقع الجميع يقدم له الشكر والثناء على هذه البادرة الطيبة وما سرنا هو استمرارها على مدى 19 عاما ولله الحمد ومنذ 30 عاما وهو يرعى هذه الجمعية وفي هذه الليلة المباركة زف لنا سموه البشرى للجميع بدعم هذا الوقف وللمسابقة المتألقة. واليوم كما قلت ان الإعاقة تحتاج الى ان نقدم فيها مشروعا اسلاميا حضاريا للعناية بهذه الفئة والأخذ بأيديهم والتعاون على البر والتقوى.