مشاركة متميزة لجائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين في ندوة تعليم القرآن بالمدينة المنورة بأوراق عمل وجناح في المعرض المصاحب
التاريخ : 5/10/2019 الموافق : 1441/2/6

شاركت جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين في ندوة تعليم القرآن الكريم للأشخاص ذوي الإعاقة "تقويم للواقع واستشراف للمستقبل"، التي نظمتها مؤخراً وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلةً في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، بورقتي عمل للأستاذ عبد العزيز السبيهين أمين عام الجائزة، والشيخ د. علي عطيف عضو الجائزة، وكذلك بجناح تعريفي في المعرض المصاحب للندوة، تحت إشراف مساعد أمين عام الجائزة الأستاذ وليد المطيري.

واستعرض أمين عام جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن السبيهين، أثر المسابقات القرآنية في تعليم القرآن الكريم لأشخاص ذوي الإعاقة (الجائزة أنموذجا ً) وذلك من خلال ورقة علمية كما شارك الدكتور علي بن محمد عطيف رئيس لجنة التحكيم بالجائزة، بورقة علمية بعنوان " جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين وآثارها في تعليم القرآن الكريم". وشاركت الدكتورة ابتسام الجابري، عضو لجنة تحكيم الجائزة بورقة بعنوان "الكفايات التدريسية لمعلم الأشخاص ذوي الإعاقة وأهم مقوماته". وأوضح الأستاذ عبد العزيز السبيهين أمين عام الجائزة، أن الجائزة شاركت كذلك بجناح تعريفي في المعرض المصاحب للندوة وقد قام بزيارته معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أ.د. يوسف بن محمد بن سعيد، ومعالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني.

ومن جهته أشار مساعد أمين عام الجائزة الأستاذ وليد المطيري، والذي أشرف على المعرض، الى أن المعرض حظي بإقبال واسع من المشاركين في الندوة من المختصين والزوار، حيث اشاد ضيوف الندوة بالمعرض من ناحية التصميم والمحتوى. مؤكداً أن المعرض استقبل خلال فترة انعقاد الندوة المئات من المهتمين من الأكاديميين والمهتمين من داخل المملكة وخارجها، حيث إنه تم توزيع العديد من المطبوعات التعريفية والتوثيقية حول جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين.