دموع الفرح.. وابتسامات الأمل في احتفالات مراكز الجمعية بالناجحين والمتفوقين والخريجين
التاريخ : 3/11/2019 الموافق : 1441/3/6
11 مركزاً، في كل مناطق المملكة.. شهدت في ختام العام الدراسي احتفالات واسعة بحضور الأطفال وأسرهم، ومسؤولي ومسؤولات المراكز، الذين شاركوا فرحة أبنائهم وبناتهم النجاح والتفوق والتخرج. " الخطوة" سجلت بالكلمة والصورة لحظات السعادة والتفاؤل على وجوه الأمهات والآباء، عند رؤيتهم أطفالهم وهم يخطون أولى خطواتهم على درب الحياة مثلهم مثل كل الأطفال، بعد كانوا منذ سنوات قليلة مصدراً للقلق والهموم على مستقبلهم الغامض. برعاية الاميرة نجلاء بنت خالد بن سعد مركز الملك فهد يحتفل بتخريج العشرات من الطلاب تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الاميرة نجلاء بنت خالد بن سعد، احتفل القسم التعليمي بمركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض بتخريج الدفعة الـ 26 من طلاب وطالبات المركز في الحفل الذي أقيم صباح اليوم الاحد. وقامت سمو الاميرة نجلاء بتتويج الأطفال المتفوقين، ووزعت الجوائز والهدايا على الخريجين والخريجات، حيث انطلق الحفل بمسيرة للأطفال بمصاحبة المعلمات واخصائيات قسم التأهيل، قبل ان تعلن النتائج النهائية التي شهدت هذا العام زيادة في اعداد الأطفال الذين سيتم استفادتهم من برنامج الدمج وهو أحد البرامج الذي تبنته الجمعية بالتعاون مع وزارة التعليم على مدى سنوات. والقت سمو الاميرة نجلاء كلمة في الحفل اثنت من خلالها على التقدم الكبير الذي تشهده الجمعية على كافة الأصعدة، مثمنة للكوادر الوطنية في الجمعية "النجاح الباهر الذي تحقق هذا العام بفضل التوجيهات السديدة لرئيس مجلس إدارة الجمعية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الذي اسهم في بناء هذا الصرح الشامخ حتى وصل الى 11 مركزاً على مستوى المملكة، وابنائنا وفلذات اكبادنا في هذه الجمعية بأيدي امينة، وترعاهم وتعلو بهم ليصبحوا افراد مجتمع فاعلين". من جانبها، اكدت مديرة القسم التعليمي نورة الحميدان في كلمتها على “ان هذا اليوم هو يوم حصد ثمار العام بعد الجهود الكبيرة التي بذلها الطاقم التعليمي والطبي، وما حظي به الأطفال من اهتمام حتى وصلوا اليوم الى هذه المرحلة من المهارات المتميزة، ولا أنسى دور الاسرة في الارتقاء بمهارة أطفالهم والسير بنفس خطى المركز حتى تحقق الهدف المنشود". وأضافت: "يشهد مركز الجمعية في الرياض نقلة نوعية على مستوى الخدمات والبرامج المتخصصة، وحفلنا اليوم بتخريج هذه الدفعة من الأطفال والاحتفاء بالناجحين والمتفوقين منهم يعكس حجم التطوير والتحديث المتواصل في هذه الخدمات والبرامج، وكان من نتيجة ذلك أن وصل عدد الأطفال المخدومين في الأقسام التعليمية في عام 2018، الى 379 طفلاً وطفلة، وعدد الأطفال الذين تمت خدمتهم في الأقسام الطبية 762، وعدد الأطفال الذين تعلموا المشي 94 ، وعدد الأطفال الذين تعلموا الكتابة 16، والأطفال الذين تعلموا الكلام بشكل جيد 24، والأطفال الذين تعلموا الكتابة باستخدام الكمبيوتر12". بعد ذلك القت والدة الطفلة اريام المغيصيب كلمة مؤثرة للحضور عن ابنتها التي تجاوزت ظروف الإعاقة، حيث قالت: "كانت فرحتي المنتظرة 7 سنوات، رسمت لها ملامح، وخططت لها أسلوب حياة، كأي أم متلهفة، اخيراً حملتها بين ذراعي، وحملت معها خبر بأنها طفلة مميزة فلن أقول مريضة لآني فعلاً شاهدت في عينيها جمال مميز لم أشاهده في بقية الأطفال، جمال جعلني أقرب على الله بكثرة الدعاء لها، جعلني أكثر ترابطاً مع والدها، جعلني أكثر حناناً مع أمثالها المميزين. وأضافت " لا أخفي عنكن سراً بأني لم أكن أفكر كثيراً بمستقبلها، ليس جهلاً بل ايماناً بأن الله سيتكفلها بلطفه، ومن عظيم لطفه وبالصدفة البحتة، عندما كان عمرها سنتين وجدنا أنفسنا داخل صرح عظيم، احتضن ابنتي وبكل ما تحتاج من علاج طبيعي ووظيفي ونطق وحتى نفسي، وسط ترحيب من الجميع وعناية لم أكن حتى أحلهم بها ولم أكن أتوقع بأن ابنتي تحتاجها، جمعية الأطفال المعوقين اعتبرها رحمة لها من رب العالمين، فشكراً للقائمين على هذه الجمعية، وجزاهم الله خير الجزاء". بعد ذلك تم توزيع الشهادات والهدايا على الأطفال وسط فرحة كبيرة من كافة المتواجدين في الحفل. برعاية الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر مركز جنوب الرياض يحتفل بتخريج اطفاله ويكرم الأمهات المثاليات برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر بن عبد العزيز احتفل مركز رعاية الأطفال المعوقين بجنوب الرياض أمس الأحد، بتخريج الدفعة السابعة من الطلاب والطالبات الذين أنهوا العام الدراسي 1339-1440هـ وأقيم الحفل بمقر المركز وبحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بنت فهد بن خالد بن ناصر عضو مجلس إدارة الجمعية التي اكدت في كلمتها " أن جمعية الأطفال المعوقين تحظى بدعم ومساندة من قبل القيادة الرشيدة ومن أهل الخير والبذل في وطن العطاء والنماء، مقدمة شكرها لأعضاء الجمعية ومنسوباتها على ما يبذلنه لتقديم أفضل الخدمات لفئة غالية على الجميع، كما أثنت على الأمهات اللاتي تبذلن قصارى جهدهن لإكمال ما تقوم به الجمعية من تدريب وتعليم وتطوير. من جانبها، اكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر على أن الإعاقة هي إقدام وعطاء وإرادة، فأي طفل يتلقى التدريب والتأهيل الذي يناسبه لن تعيقه أي إعاقة عن تحقيق طموحاته، مثنية على دور المركز والأسر في بذلهم للجهود لتقديم أفضل خدمة للأطفال ليساهموا في بناء وطنهم في المستقبل. وقد ألقى الطالب عبد الله الشهراني قصيدة ترحيبية بالحضور، بعدها قدم أطفال المركز فقرات الحفل والتي تضمنت عدة أناشيد، لأجل الهدايا، ووردة بيضاء، وجنة الدنيا أمي، وحركة ستوب، وهذا السعودي فوق. وأعرب مدير المركز الأستاذ نايف التمياط عن سعادته بتخرج الدفعة السابعة من طلاب المركز متمنياً لهم مزيد من النجاحات في مستقبل حياتهم. وفي ختام الحفل كرمت الأميرة خلود بنت خالد الأمهات المثاليات خلال العام الدراسي، كما كرمت مديرة القسم التعليمي رئيسة الأنشطة الأستاذة نوف بنت احمد السالم صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر بن عبد العزيز راعية الحفل بدرع تذكاري من إدارة المركز ولوحة فنية من عمل الأطفال. مركز الملك سلمان لرعاية الأطفال المعوقين بحائل يحتفل بتخريج طلابه احتفل مركز الملك سلمان لرعاية الاطفال المعوقين بحائل بحصاد العام الدراسي 1440هـ وتخريج دفعة جديدة من طلابه وطالباته. واشتمل الحفل الذي أقيم في قاعة الشيخ رشيد آل ليلى بالمركز على العديد من الفقرات والانشطة والعروض الاحتفالية، كما تم تقديم الهدايا وجوائز التفوق للطلاب والطالبات، وتكريم المتميزات من منسوبات القسم التعليمي. من جهته بارك مدير المركز الاستاذ عبدالله العجلان لطلاب وطالبات المركز النجاح، واشاد بتعاون واهتمام ومتابعة آباء وأمهات وأسر الاطفال، كما شكر رئيسة ومعلمات ومربيات واداريات القسم التعليمي على جهودهم طيلة العام الدراسي. وثمن العجلان دور شركة مياه آبار حائل ووقفات رئيس مجلس ادارتها الاستاذ عواد الرضيمان ودعمها المستمر للمركز وتفعيل انشطته وبرامجه التعليمية والتأهيلية والعلاجية. مركز الرس يحتفى بـ18 من اطفاله وصلوا لمرحلة الدمج برعاية محافظ الرس الأستاذ حسين بن عبدالله العساف، أقام مركز رعاية الأطفال المعوقين بمحافظة الرس حفل نهاية العام الدراسي لعام 1440هـ بحضور اطفال المركز وأولياء أمورهم، وعدد من الضيوف. واشتمل الاحتفال على عدد من الفقرات أبرز الأطفال من خلالها العديد من المهارات الذهنية والحركية التي اكتسبوها خلال رحلة التأهيل والتعليم بالمركز على مدى العام ، الذهنية، حيث القى الأطفال الأناشيد الخاصة بحفل التخرج وسط تفاعل وتشجيع من الحضور، بعد ذلك قام المحافظ العساف بعمل جولة بالمركز للاطلاع على أحدث التجهيزات التي تمت اضافتها من اجل الوصول الى التكاملية في كافة الاقسام. وذكر محافظ الرس أن تواجده في هذا الحفل يعد واجبا من واجابته لدعم هذه الفئة الغالية على قلوبنا، وقال: "هنا رأيت ما سرني وأثلج صدري، هناك جهود عظيمة جداً يفتخر بها تبذلها اخواتنا واخواننا في المركز ولهم منا جزيل الشكر والامتنان". من جانبه أوضح مدير المركز الأستاذ سليمان بن نيف النيف أن ما تحقق من نجاح في تأهيل 18 طالباً وطالبة للدمج خلال العام المقبل، يعد تتويجاً لكافة برامج التأهيل مشدداً على كفاءة القسم التعليمي في وصول هؤلاء الأطفال مستوى تعليمي مميز. وبينت مديرة القسم التعليمي الأستاذة سارة بنت فهد الطريفي ان تأهيل 18 طفلا لمرحلة الدمج كانت ثمرة جهد متواصل ومستمر من الجميع، حيث سعى القسم التعليمي الى تلقين الأطفال الواجبات التعليمية الأساسية حتى يكونوا في جاهزية تامة اثناء دخولهم المرحلة المقبلة، والحمد لله وجدنا الثناء الكبير من أولياء أمور الأطفال الذين ندعو لهم بالتوفيق والنجاح، واكمال مسيرة التفوق". مركز عسير يحتفل بأطفاله الناجحين في نهاية العام الدراسي أقام مركز جمعية الأطفال المعوقين بمنطقة عسير حفل نهاية الفصل الدراسي الثاني للعام 1440ه، وذلك بقاعة الأمير فيصل بن خالد في مقر المركز، وتضمن الحفل العديد من الأنشطة والفعاليات، حيث بدأ بآيات من القرآن الكريم، ثم السلام الملكي، و قدم الأطفال أنشودة ترحيبية بالحضور والمشاركين، بعد ذلك ألقت مديرة القسم التعليمي الأستاذة هويدا مخافة كلمة نيابة عن إدارة المركز، قدمت خلالها الشكر لأولياء الأمور وللأطفال المتفوقين والخريجين على ما بذلوه من جهد ملموس والذي ساهم بشكل كبير في تطور مستوياتهم التعليمية، لتعلن بعدها انطلاق العروض المرئية التي استعرضت أبرز إنجازات القسم التعليمي خلال العام، بالإضافة الى عرض مسيرة الخريجين والإنجازات التي حققوها وطموحاتهم العالية وأمالهم في اكمال مسيرتهم التعليمية في مدارس التعليم العام، وشارك في الحفل مركز نفع للأعمال التطوعية الذي قدم فقرات متنوعة وألعاب ترفيهية للأطفال، ليقدم في ختام الحفل هدايا تذكارية للناجحين والخريجين. مركز جازان يحتفي بطلاب العام الدراسي الأول بمشاركة أولياء أمور الطلاب نظم مركز الجمعية بمنطقة جازان صباح الخميس الماضي، احتفالاً لطلاب القسم التعليمي بمناسبة انتهاء العام الدراسي 1439-1440 هـ، وهو العام الدراسي الأول في المركز. وبدأ الحفل الذي شارك فيه أولياء أمور الطلاب وعدد من الضيوف .بآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب يزن محزري، ثم ألقت مديرة القسم التعليمي الاستاذة فرح آدم كلمتها بهذه المناسبة حيث شكرت أولياء الأمور على تعاونهم وتفاعلهم وأشادت بجهود فريق العمل في المركز سواء في القسم التعليمي أو القسم الطبي ، مشيرة الى أن تكامل الجهود بين كل الأطراف أسهم في تحقيق نتائج قياسية ، والى نجاح المسيرة التعليمية للطلاب منذ افتتاح المركز والتي تهدف الى إيصال الرسالة التعليمية بشكلها الصحيح الى هذه الفئة الغالية على قلوب الجميع، بعد ذلك بدأت مسيرة الطلاب، وشاهد الحضور عرضا مرئيا يحكي مسيرتهم خلال فترة تعليمهم من الجد والاجتهاد وتجاوزهم لأولى المراحل في التعليم. عقب ذلك تم تكريم الطلاب، وأولياء أمورهم، وطاقم القسم التعليمي بالمركز، وأختتم الحفل بكلمة شكر وامتنان ألقاها مدير المركز الأستاذ علي معتبي، وجه خلالها شكره لجميع العاملين في المركز نظير جهودهم التي أثمرت عن هذا الحفل والاحتفاء بالأطفال ورسم الفرحة على محياهم، كما أعرب عن تقديره لوعي وتفاعل الاسر وحرصهم على مساندة جهود فريق العمل في استكمال برامج التأهيل. مركز الباحة يحتفل بنهاية العام الدراسي وبدمج 11 طالباً وطالبة اقام مركز الجمعية بمنطقة الباحة حفل نهاية العام الدراسي بحضور اطفال المركز واوليا امورهم، وبمشاركة لجنة التنمية الاجتماعية ببني كبير وطلاب مدرسة سلمى بنت عميس. وتضمن برنامج الحفل العديد من الانشطة والفعاليات، حيث انطلق بتلاوة القرآن الكريم، وتوالت الكلمات الترحيبية، ثم شاهد الحضور عدد من الفقرات الإنشادية والمسرحية، التي بدأت باستعراض مسيرة الخريجين. كما تضمن الحفل تكريم الأمهات المثاليات وتكريم المعلمات والاداريات المتطوعات بالقسم التعليمي والتي مضى على تطوع البعض منهن أكثر من 18 شهر بنظام الدوام الكامل. وأعرب مدير عام المركز الأستاذ نعيم بن علي الكلي عن سعادة منسوبي مركز الجمعية بتخريج دفعة جديدة من الطلاب والطالبات ودمجهم في مدارس التعليم، حيث أعلن الكلي أن 11 طفلاً سينضمون لمرحلة الدمج، متمنيا لهم التوفيق وللبقية من أطفالنا الرائعين الصحة والعافية، وقدم الكلي شكره للحضور وللداعمين على رعايتهم واهتمامهم "غير مستغرب من أبناء المنطقة المتراحم والمتكاتف والمتعاون انطلاقا من القيم الدينية والعادات الحميدة المساهمة في هذا الحفل وفي العديد من المبادرات الخاصة بالمعوقين".