الدمج مقياس دقيق للنجاح والتفوق .. 151 طالباً وطالبة في المدارس العامة
التاريخ : 1/6/2015 الموافق : 1436/8/14
DAMG=1 (Small)   وصل عدد الأطفال الذين استفادوا من برنامج الدمج خلال العام الماضي إلى 151 طالب وطالبة .. وهو رقم يعد بمثابة مقياس دقيق لمدى نجاح حزمة الخدمات المتخصصة التي تقدمها الجمعية لمنسوبيها من الأطفال المعوقين ..وايضا للخدمات التعليمية ، حيث تتعدد برامج الرعاية التعليمية والتربوية التي تقدمها مراكز الجمعية في ظل منظومة عمل تستهدف -إلى جانب العملية التعليمية- تأهيل الطفل للاندماج بالمجتمع وتجاوز سلبيات الإعاقة؛ ومن ثم بات برنامج دمج الطلاب بمدارس التعليم العام هدفاً محورياً للأقسام التعليمية. وقد تحققت في هذا الصدد نتائج قياسية إلى جانب البرامج الأخرى.   ومن دواعي الفخر والاعتزاز للجمعية في العام المنصرم تخريج أول دفعة للطالبات غير الناطقات المستخدمات للغة التواصل (بلس) من المرحلة المتوسطة إلى المرحلة الثانوية لأول مرة على مستوى المملكة، وتخريج الدفعة الثانية للطالبات غير الناطقات من المرحلة الابتدائية إلى المرحلة المتوسطة، وفتح برنامج (بلس – ماكنتون) لطالبات الجمعية في مركز جنوب الرياض، وافتتاح برنامج الطلاب غير الناطقين في منطقة عسير، وبدء التطبيق في سجلات برنامج الحاسب الآلي التعليمي وبرنامج الإحصائيات بمركز حائل، وتوفير الحاسب الآلي (بصمة العين) للطلاب غير الناطقين في مدارس التعليم العام بناءً على مشروع العناية بذوي الإعاقة، وتجهيز كل المراكز بالسبورات التفاعلية، وافتتاح فصل القرآن الكريم بمركز جنوب الرياض، وتجهيز فصول مركز الرس. برامج الدمج وصل عدد الأطفال الذين استفادوا من برنامج الدمج خلال العام الماضي إلى 151 طالب، وتميز البرنامج بتطبيق خطوات مبتكرة، منها: دمج أطفال الإعاقة الحركية في مركز حائل في مرحلة التمهيدي، والتنسيق لدمج الطلاب غير الناطقين للعام المقبل، ودمج الطلاب غير الناطقين بمدارس التعليم العام للعام المقبل من مركز المدينة المنورة، ودمج (57) طفلاً ما بين مدارس التعليم العام ومعاهد التربية الفكرية ومدارس الدمج، وتقديم خدمات متابعة للأطفال في مراكز خارجية (معهد التربية الفكرية بواقع 20 طالباً)، كما تم دمج العديد من الأطفال صغار السن بالروضات الحكومية. وفى مجال التدريب فانه تم تدريب طالبات جامعة الملك سعود وجامعة الأميرة نورة وطالبات الماجستير (قسم التدخل المبكر)، وتدريب طالبات التدخل المبكر على آلية العمل داخل الفصول، والتنسيق لإبرام اتفاقية تعاون مع جامعة الإمام في مجال التدريب، وتسليم حقيبة تعليمية كاملة للمواد الدراسية لشعبة التربية الخاصة في منطقة عسير عن تعليم الطلاب غير الناطقين، والبدء بالمرحلة الأولى لمشروع جسور التدريبي بهدف التدريب عن بُعد لتطوير الخدمات لأولياء الأمور والجهات ذات الاختصاص، وكذلك تدريب المعلمات المستجدات بمركز جنوب الرياض على البرنامج التعليمي وبرنامج الاختصاصية. 1 توثيق البرامج تنفيذ الحقائب الخاصة بمناهج التعليم العام بمشاركة طالبات جامعة الأميرة نورة، وإنجاز حقيبة التدريب للتدخل المبكر، والانتهاء من تجهيز فصل (وحدة الأجهزة المساندة واستخدام التكنولوجيا في التعليم)، والبدء في تدريب الموظفات على استخدام الأجهزة، وربط الوحدات التعليمية بالمحيط الخارجي عن طريق رحلات تعليمية متنوعة. تطوير مستوى الأداء الوظيفي للمعلمات من خلال برنامج المتابعة المستمرة وقياس الأداء، ومتابعة ترشيح منسوبات القسم التعليمي للمحاضرات والدورات التطويرية، وتنفيذ برنامج تدريب المعلمات على الدروس النموذجية وتبادل الخبرات والتطوير في أدائهن، وتحديث نموذج التقييم والملاحظة الأولي للطفل، وإعداد قاعدة بيانات للمكتبة الإلكترونية. متابعة الطلاب والطالبات عبر التواصل مع الأهالي وإدارات المدارس، كما تتم متابعة الطالبات بالمدارس من قبل مشرفات الدمج.   التفاعل الاجتماعي ونظمت الجمعية احتفالات باليوم العالمي للمعاق في كل مراكز الجمعية، بمشاركة الأمهات والمتطوعات وطلاب المدارس، وتكريم الأمهات المميزات خلال حفل مجلس الأمهات، ومشاركة الأطفال في الأنشطة الداخلية للأقسام التعليمية والأنشطة الخارجية، وتكريم الطالبات والطلاب المتفوقين، والتواصل مع المسؤولين في شركة سابك لتقديم تقارير دورية عن الأطفال المشمولين ببرنامج الابتعاث الداخلي، وتنفيذ نشاط ترفيهي للطلاب من قبل طالبات تدريب جامعة الأميرة نورة، وتنفيذ برامج توعوية لأولياء الأمور، وإقامة الدورات التثقيفية للأمهات، وتواصل تطبيق برنامج أم زائرة في مرحلة التمهيدي، وتنفيذ محاضرات تجارب أمهات التدخل المبكر والدمج بمشاركة طالبات التدريب، وتحديث البرنامج المنزلي الخاص بالأطفال، وتهيئة أمهات طلاب التعليم العام لتطبيق برنامج الدمج، واستمرار المتابعة المنزلية عن طريق برامج التواصل، وتقديم البرامج التثقيفية للأهالي في المساكن، والتنسيق مع التلفزيون السعودي لعرض حالات أطفال من الجمعية للتوعية حول الحوادث المرورية. يضاف الى ذلك المشاركات في مسابقة القرآن الكريم، وعشرات الأنشطة الترفيهية، بالتعاون مع عدد من المدارس والمراكز والجامعات بهدف التوعية بالدمج، وكذلك المشاركة في احتفال اليوم الوطني، والتنسيق والإشراف على نشاط طالبات تدريب جامعة الملك سعود بعنوان (الغذاء المفيد)، والتنسيق مع المدارس للزيارات التبادلية بين طلابنا وطلابهم؛ للتعرف على أطفال الجمعية، وتفعيل دور وحدة التدخل المبكر والدمج، مع تقديم عدد من المحاضرات لجهات خارجية (جامعة الإمام محمد، ومعاهد ومدارس).