التوسع الأفقي وتجويد برامج الرعاية.. في اجتماع الجمعية العمومية 29
التاريخ : 1/6/2015 الموافق : 1436/8/14
DSC06018 (Small)   برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية يعقد اجتماع الجمعية العمومية التاسع والعشرين للجمعية وذلك بمقر الجمعية في الرياض، في 15 شعبان 1436هـ الموافق 2 يونيو 2015م. وذلك بعد عام حافل من الإنجازات والنجاحات عير المسبوقة، والتي كان لها صدى بارز على أكثر من مستوى من مستويات خدمات الجمعية، سواء على مستوى مد مظلة خدماتها لمناطق جديدة بالمملكة، او على مستوى التوسع والتطوير في الخدمات المتخصصة في كل المراكز. صرح بذلك أمين عام الجمعية الأستاذ عوض بن عبد الله الغامدي وأضاف قائلا: في إطار مسؤوليات الأمانة العامة، وبإشراف مباشر من مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية، وبمساندة اللجان العاملة، تم خلال عام 2014م إنجاز العديد من المشروعات والبرامج، حيث تم على صعيد التوسع الأفقي والمشروعات بالتعاون مع لجنة المشاريع تم افتتاح مركز الجمعية بمحافظة الرس ليكون المركز العاشر في منظومة خدمات الجمعية. وتوقيع عقدي تنفيذ وإشراف مشروع مركز منطقة جازان، وبدء أعمال الإنشاء. واستكمال فرق العمل اللازمة للمرحلة الأولى لتشغيل مراكز عسير والباحة والرس. واكتمال تصميمات مشروع "خير مكة" الاستثماري الخيري بما فيها مشروع عملاء بنده ومشروع عملاء شركة الاتصالات السعودية. وفتح مظاريف العروض المتنافسة لتنفيذ المشروع الخيري الاستثماري بمكة المكرمة (مبنى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ومبنى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز يرحمه الله). ومتابعة استلام الأرض المخصصة لإنشاء مركز الحدود الشمالية. وترسية مشروع إنشاء قاعة متعددة الأغراض بمركز الملك سلمان بن عبدالعزيز بحائل. والعمل على استكمال المراحل الأخيرة من مسجد الملك سلمان بن عبدالعزيز بجوار المركز بحائل.   تجويد البرامج   ويضيف الغامدي قائلا : أما على صعيد تجويد برامج الرعاية ، وذلك  بالتعاون مع لجنة الرعاية تم إنجاز تحقيق رقم قياسي في تطبيق برنامج الدمج في كافة المراكز (315 طالباً وطالبة). ومواصلة تنفيذ خطة تطوير برامج الرعاية والتأهيل، والتنسيق للحصول على اعتماد مؤسسة (كارف) الدولية للتأهيل المتخصص من خلال تطبيق معايير الجودة في الخدمات التي تقدمها عبر مراكزها وفق أرقى المواصفات العلمية العالمية المطبقة في مراكز الرعاية المتقدمة وصياغتها في قوالب تتلاءم مع البيئة المحلية. وتحقيق نقلة فيما يتعلق ببرامج التدريب لرفع كفاءة العاملين، خصوصاً في المجال التأهيلي (348 متدرياً). وتحقيق أرقام غير مسبوقة في برامج جلسات التأهيل والعلاج. وافتتاح فصول تعليمية جديدة في مراكز مكة المكرمة وعسير وجنوب الرياض والباحة. وقال أمين عام الجمعية ، وبالنسبة لتنمية الموارد والشؤون المالية للجمعية فقد تم تجديد اتفاقيات التعاون مع العديد من الشركات الوطنية وابتكار شراكات جديدة مع المؤسسات الوطنية. وتحقيق نجاح مميز لبرنامج الدعم عبر الرسائل الهاتفية (أكثر من 200 ألف مشارك). وحشد الدعم العيني (حافلات وسيارات وأجهزة تعويضية وأجهزة مساعدة للأطفال). وتطوير برنامج "بطاقات التهاني"، والوصول إلى تسويق أكثر من 250 ألف بطاقة خلال عام واحد. ومتابعة استثمارات الجمعية (واحة طيبة، واحة النظيم، واحة العزيزية، واحة المصيف، وقف الأمير عبدالمجيد، مبنى أم القرى، مبنى الشيخ صالح صيرفي، استثمار المباني في مراكز الجمعية في كل من الرياض وجدة والجوف). ومتابعة محافظ الجمعية الاستثمارية وشراكاتها بالتعاون مع لجنة الاستثمار. وتنظيم حفل تكريم الشركاء. 2 برامج التوعية ويضيف الغامدي قائلا : وتحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -يرحمه الله-، وبحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، شاركت الجمعية مع مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية ومستشفى الملك فيصل التخصصي، المؤتمر الدولي الرابع للإعاقة والتأهيل، خلال الفترة من 25-27/12/1435هـ، الموافقة 19-21/10/2014م. وشارك في المؤتمر العلماء، والأكاديميون، والباحثون، والممارسون في مجالات الإعاقة المختلفة، كما شارك فيه الأشخاص ذوو الإعاقة، وأسرهم، والعاملون معهم، والمهتمون بشأنهم. وقد ثمن المؤتمر جهود جمعية الأطفال المعوقين لتبني برنامج "الله يعطيك خيرها" الذي يستهدف تنمية الوعي العام بوسائل السياقة الآمنة، والتصدي لنزيف الحوادث المرورية كأحد أسباب الإصابة بالإعاقة، وأشادوا بما وجد البرنامج من رعاية كريمة، داعين إلى تكثيف الفعاليات المصاحبة للبرنامج في أوساط الشباب وطلاب الجامعات والمدارس. وفيما يتعلق بقطاع الصحة أوصى المؤتمر بحث القطاع الصحي على تقييم برامج التشخيص والتدخل المبكر للأمراض المسببة للإعاقة، والتوسع في برامج التشخيص والتدخل المبكر في القطاع الصحي بما يؤدي إلى اكتشاف الإعاقة وتقديم البرامج العلاجية المناسبة، وتقديم برامج معرفية وتطبيقية صحية ونفسية لتهيئة أسر الأشخاص ذوي الإعاقة للتعامل مع مضاعفات الإعاقة، وتعميم برنامج الفحص المبكر لأمراض التمثيل الغذائي لحديثي الولادة على المستشفيات الحكومية والأهلية؛ ليشمل جميع فئات المواطنين. مشيرا أمين عام الجمعية الي طرح برنامج "الله يعطيك خيرها" للتوعية بالحوادث المرورية، والذي حظي برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وعدد من أمراء المناطق. بالإضافة الي تنظيم الدورة الـ 19 من مسابقة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم بمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجدة بحضور حشد كبير من العلماء وأعضاء الشرف. وتنظيم عدد من الندوات والمحاضرات وورش العمل واللقاءات التوعوية والثقافية. وتعزيز دور الجمعية في المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بالرياض. والإعداد لجائزة الجمعية في دورتها الثامنة. والإشراف على تنظيم عدد من المناسبات في مراكز الجمعية (اليوم العالمي للإعاقة، اليوم الوطني، مبايعة خادم الحرمين الشريفين)، وتعزيز مشاركات الجمعية في محيطها الوطني (مثل: رالي حائل، ومهرجان الربيع، وأسبوع المرور). والإشراف على تنفيذ العديد من البرامج المتميّزة، أهمها: -      برنامج توظيف المعوقين. -      برنامج جرب الكرسي. كما تم تنظيم عدد من الفعاليات والأنشطة النسوية بالجمعية ومراكزها بإشراف لجنة الأسرة، وبالتعاون بين وحدات الأنشطة النسائية بالمراكز. 1  المسابقة الفريدة ومن أبرز احداث العام وكل عام تنظيم مسابقة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين الدورة 19، حيث رعى الحفل الختامي للبنين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس الإدارة وفضيلة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، وذلك يوم الثلاثاء 26/5/1436هـ بمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجدة، وتم تكريم الفائزين الذين بلغ عددهم 17 فائزاً. كما رعت الحفل الختامي النسائي صاحبة السمو الملكي الأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبدالعزيز، وأنابت عنها الأستاذة عواطف الحماد، وذلك مساء يوم الأربعاء 27/5/1436هـ، وتم تكريم الفائزات اللائي بلغ عددهن 13 فائزة. 3 علاقات وإعلام: وحول ما تم إنجازه على صعيد العلاقات العامة والإعلام يقول الغامدي إن عام 2014 شهدت العديد من النجاحات في ذلك ومنها حملة إعلامية إعلانية مميزة. وتطوير إطلالة الجمعية عبر الإعلام الإلكتروني وموقع الجمعية.  وتطوير مجلة الخطوة، والحفاظ على انتظام الصدور، وإصدار المجلة إلكترونياً. وتنظيم العديد من المناسبات واللقاءات الإعلامية بحضور كثيف. والمشاركة في تنظيم المؤتمر الدولي الرابع للإعاقة والتأهيل. وتكثيف الأداء الإعلامي بشكل ملموس، وإصدار توثيق للملف الإعلامي خلال العام ضم أكثر من 800 مادة صحفية.  وبناء قاعدة جديدة من علاقات التعاون مع جهات حكومية وإعلامية وجامعات. والإعداد للمعرض السعودي الدولي الثاني لمستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة. ويختتم أمين عام الجمعية الأستاذ عوض بن عبد الله الغامدي كلامه قائلا أما على صعيد الأداء الإداري والتنفيذي ، بمتابعة لجنة التنظيم الإداري فإنه تم إنجاز إصدار السلم الوظيفي الجديد وتسكين كل وظائف الجمعية وفقاً لآلياته ، وتنفيذ انتخابات مجلس الإدارة في دورته الحادية عشرة ، وتشكيل فريق استشاري لتشغيل المراكز الجديدة ، ومنح المراكز المزيد من اللامركزية الإدارية ، ومتابعة تشغيل المراكز وتطوير أدوات وآليات التواصل ، وتنفيذ برامج الخدمات المساندة بالتعاون مع الشركات المختصة ، ومتابعة أعمال الجمعية مع الجهات الحكومية والمحاكم.