الجمعية تحتفل باليوم العالمي للإعاقة في جميع مراكزها
التاريخ : 16/3/2015 الموافق : 1436/5/25
67y     شاركت جمعية الأطفال المعوقين هذا العام في الاحتفال الدولي باليوم العالمي للإعاقة الذي يوافق الثالث من شهر ديسمبر من كل عام، بالعديد من الفعاليات الثقافية والتوعوية والترفيهية في جميع مراكزها المنتشرة في مختلف مناطق المملكة. فقد  رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية احتفال مركز رعاية الأطفال المعوقين بعسير باليوم العالمي للإعاقة. ودشن سموه خلال الحفل  برنامج - جرب الكرسي – وافتتح المعرض التشكيلي الأول للأطفال المعوقين، وعدداً من الأنشطة الثقافية والترفيهية، معرباً عن اعتزازه بما حققه مركز الجمعية بعسير من نجاح مميز منذ بدء تشغيله، مهنئاً الأطفال على ما تضمنته لوحاتهم من إبداع.كما كرم سمو أمير منطقة عسير وسمو رئيس مجلس إدارة الجمعية عدداً من المسئولين ورجال الأعمال  الداعمين والمتعاونين مع مركز رعاية الأطفال المعوقين بالمنطقة. ومن جهته رفع أمين عام الجمعية الأستاذ عوض الغامدي شكره وتقديره نيابة عن منسوبي الجمعية، وأولياء أمور الأطفال إلى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على ما أولاه من اهتمام للجمعية وأطفالها، وحرصه الكريم على دعم برامج المركز وأنشطته ورعايتها. كما وجه الغامدي شكره لعضوي مجلس إدارة الجمعية الدكتور محسن الحازمي والأستاذ حامد العامود على حضورهما للمناسبة ومشاركتهما. وقال الغامدي " تأتي مشاركتنا في اليوم العالمي للإعاقة كإحدى الأنشطة التي تستهدف دمج المعوقين في المجتمع وإلقاء الضوء على هذه الفئة واحتياجاتها ، وكذلك لحشد الدعم المجتمعي لرسالة الجمعية، كما أن برنامج - جرب الكرسي – الذي ستتم انطلاقته من مركز الجمعية بعسير هو أحد أهم برامج الجمعية التوعوية، والذي نهدف من خلاله إلى تجسيد معاناة المعوق بشكل عملي، وقد تبنته الجمعية منذ أكثر من عشرة أعوام، وتمت تجربته من قبل العديد من فئات المجتمع المختلفة ونسعى بإذن الله إلى تعميمه على كافة مراكز الجمعية العشرة في أنحاء هذا الوطن الغالي. وأضاف الغامدي " إن فكرة إقامة مركز الجمعية بعسير لمعرض تشكيلي للأطفال للمعوقين تأتي في إطار برامج التعريف بقدرات هؤلاء الأطفال، ودمجهم في المجتمع، مشيراً إلى أن هذا النشاط سيكون واحداً من برامج المركز التي تقام سنوياً وبالتزامن مع اليوم العالمي للإعاقة. وقد شملت قائمة المكرمين خلال المناسبة العديد من الجهات والأفراد منهم: جامعة الملك خالد، المستشفى السعودي الألماني، الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة عسير، الشؤون الصحية بعسير، فريق بانشيات عسير، صحيفة الوطن. محمد بن علي الزيد، سعيد بن عبدالله الأزهري - عائض بن عبدالله الشهراني، منصور بن يحيى عطيف، حسن بن محمد مخافه، إبراهيم مسفر الألمعي، مها عبدالرحمن الزهراني عمرو بن محمد أبو طالب، أنس بن منصور بشاشه، محمد بن علي حاجه. 77

 احتفالات الرياض  

واحتضن مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض احتفالية ضخمة بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة  شارك فيها المئات من طلاب المدارس وأولياء الأمور إلى جانب الأطفال منسوبي المركز. وتحولت ردهات المركز وساحاته إلى أركان لأنشطة ثقافية وترفيهية وتوعوية متنوعة حظيت بتفاعل الأطفال وذويهم في تجسيد إنساني رائع لرسالة المناسبة وهي  ” بالتأهيل والتكنولوجيا.. تتحقق التنمية”. وعلى مدى نحو أربع ساعات استمتع الأطفال بعروض في أركان الرسم والتلوين والتغذية والتواصل والهدايا والأناشيد والمسابقات والتراث، مع حرص الطالبات ضيوف المركز على مشاركة الأطفال المعوقين في المنافسات في أجواء مفعمة بالود. وفي مبادرة كريمة من العديد من الأمهات تم تقديم العشرات من الهدايا لأطفال المركز بهذه المناسبة، الأمر الذي ضاعف من بهجتهم وتفاعلهم. كما كرّم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الجمعية وذلك في حفل إطلاق فعاليات مهرجان اليوم العالمي للإعاقة 2014م في دورته الخامسة الذي أقيم مؤخرا بفندق ماريوت. وقد سلم سمو أمير منطقة الرياض درع تكريم الجمعية لمساعد أمين عام جمعية الأطفال المعوقين لشؤون التأهيل الدكتور رياض الخليف بحضور لفيف من رؤساء الجمعيات المعنية بذوي الإعاقة وعدد كبير من المعوقين. وأعرب مساعد أمين عام الجمعية عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض لتفضل سموه برعاية وحضور هذا الحدث الذى يعكس رعاية الدولة لكل فئات المعوقين. مؤكدا أن إنجازات جمعية الأطفال المعوقين في مجال علاج الأطفال المعوقين وتعليمهم وتأهيلهم هي نتاج الرعاية الكريمة التي تحظي بها الجمعية من الحكومة الرشيدة. وأشار الدكتور الخليف إلي أن الجمعية هذا العام، وبتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس الإدارة، كانت حريصة على المشاركة بفاعلية في مختلف احتفالات المملكة باليوم العالمي للإعاقة، باعتبارها واحدة من أبرز مؤسسات العمل الخيرى والإنساني  في المملكة. مضيفا أن تكريمها اليوم هو بمثابة تتويج لجهودها المتميزة في التصدي لقضية الإعاقة وقاية وعلاجا. هذا وكان أمير الرياض كرم عددا من الجهات الداعمة للحفل وذوي الإعاقة ممن كانت لهم إسهامات اجتماعية وثقافية. الجدير بالذكر أن فعاليات مهرجان اليوم العالمي للإعاقة 2014 التي اقيمت مؤخرا بمركز غرناطة التجاري تضمنت أنشطة وفقرات ثقافية وترفيهية بالإضافة إلى مسابقات حركية وفقرات متنوعة للأطفال ذوي الإعاقة على مسرح الفعاليات، كما تم تنظيم ورشة عمل خاصة بذوي الإعاقة شارك فيها عدد كبير من المختصين والمهتمين بالإعاقة وقضاياها. وفي تصريح صحفي لمديرة التعليم والتطوير التربوي بالجمعية الأستاذة سحر الحشاني أعربت عن خالص الشكر والتقدير لاستجابة المئات من الأمهات وطالبات المدارس والجامعات لدعوة مشاركة أطفال الجمعية في هذه المناسبة، مشيرة إلى أن هذا التفاعل الكريم ضاعف من نجاح الاحتفال وأسهم في تعزيز رسالته.   88 احتفال النخيل كما نظم مركز جمعية الأطفال المعوقين بالرياض احتفالية فنية ثقافية أقيمت بمركز النخيل التجاري، بحي المغرزات، بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة. وشارك في الحفل الذي امتد نحو ثلاث ساعات أطفال مركز الجمعية بالرياض، وطلاب المدارس وبحضور عدد من شخصيات المجتمع والفنانين ونجوم الكوميديا. وصرحت الدكتورة فوزية بنت حسن أخضر عضوة  مجلس الإدارة ورئيسة اللجنة النسائية بالجمعية أن هذا الحفل يأتي في إطار أنشطة وبرامج الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة والذي يقام هذا العام تحت  شعار “بالتأهيل والتكنولوجيا.. تتحقق التنمية “، مشيرة إلى أن مراكز الجمعية العشرة والمنتشرة في عدد من مناطق المملكة أقامت مناشط ثقافية وترفيهية وتعريفية بمشاركة قطاعات مختلفة من المجتمع للتعريف برسالة الجمعية وبقضية الإعاقة وكيفية التعامل معها. وأشارت الدكتورة فوزية إلى أن الحفل حظي بدعم ورعاية كريمين من مركز النخيل التجاري، والذي احتضن المناسبة ووفر لها كافة مقومات الحشد الجماهيري، حيث قدم الحفل الطفل الموهوب باسل الثنيان، وتسابق عدد من الفنانين على تقديم الفعاليات التي حظيت بإعجاب الزوار وتفاعلهم. وأعربت الدكتورة فوزية عن شكرها وتقديرها لمساندة الجميع لهذا النشاط الذي يأتي ضمن جهود الجمعية لدمج المعوقين في المجتمع، وتجاوز أسوار العزلة لهذه الفئة الغالية.     المملكة وموضوع الإعاقة وفي مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعاية الأطفال المعوقين افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود الرئيس الفخري لليوم العالمي للإعاقة 2014، احتفال مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز للمعوقين بجدة. باليوم العالمي للإعاقة. وألقى الأمير سلطان بن ناصر كلمة في هذه المناسبة شدد فيها على أهمية الاحتفال، والمشاركة في اليوم العالمي للإعاقة، مشيراً إلى أن ذوي الاحتياجات الخاصة في أمس الحاجة إلى مشاركتهم في هذا الحدث العالمي. ولفت إلى أن المملكة العربية السعودية أولت موضوع الإعاقة اهتمامها من خلال إنشاء الجمعيات والمراكز التي تهتم بهم في إطار المنظومة الاجتماعية، ودمجهم مع نظرائهم الأصحاء. من جهته أعلن العضو المنتدب المستشار عبدالعزيز الأنديجاني عن جائزة مبادرة سواعد الوطن للمبدعين من ذوي الاحتياجات الخاصة التي تكفل بها سنوياً نائب رئيس المبادرة عبدالقادر باعشن بتقديمها كل عام في اليوم العالمي للإعاقة. وكانت سواعد الوطن ممثلة في الأمين العام للمبادرة الدكتور عبدالله رشاد قد اهتم بإبراز هذا الحفل تقديراً منه لهذه الفئة. وأعلن عبدالقادر باعشن نائب رئيس المبادرة أن سواعد الوطن تطلق اليوم أول برنامج من نوعه لدعم الأطفال المبدعين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وفق توجيه رئيس مجلس الإدارة، وستضع المبادرة آلية لعقد مذكرة تفاهم بين المبادرة ومراكز المعوقين يتم من خلاله دعم الأطفال المبدعين من ذوي الاحتياجات الخاصة والإعلان عن جائزة تحت مسمى «جائزة أصحاب العزيمة والإرادة والتحدي» واختيار الفائز ليتم تكريمه في حفل سيقام بهذه المناسبة في كل يوم عالمي. وأضاف أن على رجال الأعمال عدم الاكتفاء بالمساهمة في مراكز تدريب ذوي الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم، وإنما ينبغي على كل من يندرج اسمه تحت وصف «مليونير» المبادرة بإنشاء مركز كامل لخدمة هذه الفئة. وشدد رئيس مجلس إدارة مبادرة سواعد الوطن للتنمية المستدامة أحمد العبيكان أن الأطفال المعوقين من ذوي الاحتياجات الخاصة جزء مهم لا يتجزأ من المجتمع شأنهم شأن الأسوياء وينبغي أن تتضافر جهود المؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد لدمجهم في المجتمع للاستفادة من مواهبهم وإبراز طاقاتهم وإبداعاتهم وكشف العبيكان عن وجود نحو 150 ألف معوق في مدينة جدة، من بينهم 7 آلاف فقط مستفيدون من خدمات مراكز تدريب وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة البالغ عددها نحو 27 مركزاً. وقال «يتراوح عدد المعوقين في تلك المراكز بين 10 و20 معوقا لكل واحد منها، غير أن هذه الفئة بحاجة إلى  مراكز أكثر لتلبية احتياجاتها»، مطالبا الجهات المعنية بضرورة إنشاء مركز في كل مخطط بالمدينة عن طريق تخصيص أراض لها. ولاحظ العضو المنتدب عبدالعزيز الأنديجاني عدم وجود إحصاءات دقيقة حول أعداد المعوقين في السعودية وتصنيف إعاقاتهم بشكل دقيق، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود حالات إعاقة في المراكز تحتاج إلى مدرب مستقل لكل واحدة منها. ودعا رجال الأعمال إلى دعم كل برامج الإعاقة وبشكل مميز وقوي في إطار الرسالة الإنسانية التي يقوم بها القطاع الخاص. وقالت عضوة المبادرة سونا عبدالقادر صندوقة إن بعض الدراسات تشير إلى وجود ما يقارب 1,5 مليون معوق بالسعودية، وتقدر نسبة مستوى الإعاقة في المملكة في حدود 7%، وهي نسبة طبيعية مقارنة بالمعدل الدولي لمستوى الإعاقات في المجتمع الذي يصل إلى 10%. فيما أكدت أميمة عزوز عضوة المبادرة أن على أسر ذوي الاحتياجات الخاصة أن يعرفوا المجتمع بوجود معوق لديهم، وإزالة نظرات المجتمع إليهم، مشددا على ضرورة تخصيص برامج إعلامية لتوعية الأفراد بكيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة والاهتمام بهم.   99 فعاليات مركز الجنوب ودشن الشيخ شرف بن محمد الحريري نشاطات اليوم العالمي للإعاقة وفعالياته التي نظمها مركز جنوب الرياض، بحضور عضو مجلس إدارة الجمعية الدكتور طلال الحربي، وحشد من المهتمين والمختصين في مجال الإعاقة. وقال سعود الهزاع مدير مركز جنوب الرياض إن  الفعاليات شملت نشاطات توعوية وتعريفية حول الإعاقة، والكيفية المثلى لمواجهة تأثيرها على الفرد والمجتمع، وبمشاركة من قبل بعض القطاعات ذات العلاقة. وأوضح الهزاع أن الفعاليات استمرت لمدة يومين حيث استقبل المركز وفوداً من المدارس والمعاهد والكليات والمستشفيات والمجتمع بشكل عام. وقدم الشيخ شرف الحريري مبلغ مليون وثمانمائة ألف ريال لإنشاء قاعة متكاملة للأنشطة والفعاليات، ولاستثمارها في تحقيق إيرادات تدعم ميزانيته لتشغيل المركز. والجدير بالذكر أن مركز الجمعية بجنوب الرياض يقدم خدماته المتخصصة  والمجانية لما يقارب 1200 طفل سنوياً.   100 وحائل تحتفل من جهة أخرى احتفل مركز الأمير سلمان بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعوقين بمنطقة حائل باليوم العالمي للإعاقة وذلك بحضور مدير عام التربية والتعليم بمنطقة حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني ومساعد مدير مرور حائل العقيد دحيم بن سالم الشبرمي ومساعد مدير التأمينات الاجتماعية بحائل الاستاذ سعود سليمان الطرجم ومدير التوجيه والإرشاد الطلابي الأستاذ فهد عيسى الموكاء وعدد من مسئولي التربية والتعليم ومدراء المدارس.. وقد قام الحضور بجولة على المعرض المصاحب للاحتفال والمقام في قاعة المركز حيث شملت جناح التربية الفكرية بإدارة التعليم وكذلك جناحي القسم التعليمي والقسم التأهيلي بالمركز، كما أقيمت عدد من الأنشطة والفقرات التثقيفية والترفيهية ومسابقات حركية وفقرات متنوعة للأطفال ذوي الإعاقة، وأكد مدير المركز عبدالله بن عبدالرحمن العجلان أن الأيام العالمية في هذا المجال تلقى اهتماماً كبيراً في المنطقة من المسئولين وصنّاع القرار كونها تسلط الضوء على جوانب اجتماعية مهمة، وعلى احتياجات مهمة لفئة عزيزة على قلوبنا، وقدم العجلان شكره وتقديره لمدير تعليم منطقة حائل الدكتور يوسف الثويني، ومساعد مدير مرور حائل العقيد دحيم الشبرمي، حيث إن ذلك ليس بمستغرب عليهم والذين عرف عنهم قربهم من الناس وتفاعلهم اجتماعياً ورسمياً، وأضاف العجلان إننا في هذا اليوم حريصون على دعم المواهب من الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم مع أفراد المجتمع لأنهم جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي، كما يهدف هذا اليوم لتوطيد العلاقة بين الجمعيات ذات العلاقة والمهتمين والداعمين، مبيناً أنه مِن المفرح وجود كل هذا التفاعل من القطاعات الحكومية والخاصة والجمهور والمهتمين في مثل هذه الأعمال مما يسهم في دفع عجلة المسؤولية الاجتماعية في المنطقة. من جهة اخرى قام أطفال المركز بزيارة لمركز الجاردن مول التجاري ضمن الفعاليات المقامة للاحتفال باليوم العالمي للإعاقة، وسط حضور عدد من نجوم الشاشة الفنية كالفنان أحمد العواد والكابتن تركي الحمدان، كما شارك مدير المركز بالندوة المقامة في النادي الأدبي بحائل (المعوق هموم وحقوق ).