الرئيسية / مقالات / م. عوض سالم الحربي | جائزة السبيعي للتميز.. نقلة نوعية في إدارة العمل الخيري

م. عوض سالم الحربي | جائزة السبيعي للتميز.. نقلة نوعية في إدارة العمل الخيري


 

م. عوض سالم الحربي

يعتبر الاهتمام بمؤسسات العمل الخيري وتطويرها أحد المرتكزات الأساسية للتنمية المستدامة للأمم والبلدان. والعمل الخيري في بلادنا الغالية خطا خطوة كبيرة وسباقة في هذا المجال من خلال إطلاق جائزة السبيعي للتميُّز في العمل الخيري التي يتوقع منها -بإذن الله تعالى- قيادة العمل الخيري الإسلامي والارتقاء به في الجانب المؤسسي بتميز واحترافية، في فترة ومرحلة حرجة بعد تعرض العمل الخيري الإسلامي إلى هزات عنيفة وموجات تسونامية، خصوصاً بعد حادثة 11 أيلول (سبتمبر). وهذه الجائزة المباركة التي أنشأتها وترعاها مؤسسة السبيعي الخيرية، وتم إطلاقها في دورتها الثانية برعاية وحضور معالي وزير الشؤون الاجتماعية د. ماجد القصبي. وجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري هي جائزة وطنية المنشأ والرعاية، عالمية المعايير والمنهجية والريادة..تساعد المنظمات الخيرية على التميّز المؤسسي الذي يُعرف بأنه “القدرة على توفيق، وتنسيق عناصر المنظمة، وتشغيلها في تكامل وترابط لتحقيق أعلى معدلات الفاعلية، والوصول بذلك إلى مستوى المخرجات الذي يحقق رغبات ومنافع وتوقعات أصحاب المصلحة المرتبطين بالمنظمة” (الدكتور علي السلمي، إدارة التميز).

وجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري لها فوائد كبيرة وجليلة للعمل الخيري، من أهمها ما الارتقاء بفاعلية وكفاءة العمل المؤسسي في القطاع الخيري ، وبناء أنظمة المؤسسات الخيرية لتحقيق الجودة الشاملة والوصول إلى مستويات احترافية في إدارة العمل الخيري ، وتوفير مرجعية وأسس معيارية لقياس أداء المنشآت الخيرية ، وتشجيع ممارسة قياس الأداء في مؤسسات العمل الخيري من خلال التقييم الذاتي ومقارنتها بمستويات أداء عالمية ، غرس روح الإبداع والتعلم المستمر في العمل الخيري ، تعزيز ثقة المجتمع بمنشآت العمل الخيري.

وبصفة عامة تتميز جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري بميزة لا يوجد لها -على حد علمي- مثيل في جوائز الجودة والتميز المؤسسي العالمية والوطنية في مختلف بلدان العالم، وهي حصول الفائزين بالمراكز المتقدمة مع دروع الجائزة على مكافآت مالية مجزية للجمعيات والأفراد؛ وصلت إلى نصف مليون ريـال للجمعيات الكبيرة و50 ألف ريـال للأفراد؛ مما يحفز أفراد المجتمع بكل أطيافه والجمعيات الخيرية بشتى أصنافها، للتنافس الشريف والمحفز.

 


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *