canada goose jas https://www.styleandthecity.nl parajumpers outlet http://www.canadagoosestore.be/
الرئيسية / آخر خبر / الأمير سلطان بن سلمان في الجمعية العمومية للأطفال المعوقين: أدعو المواطنين للإسهام في “خير مكة”

الأمير سلطان بن سلمان في الجمعية العمومية للأطفال المعوقين: أدعو المواطنين للإسهام في “خير مكة”


CGgitwnUkAAEpJw

 

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين أن الجمعية ستشرف خلال الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك القادم برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لحفل وضع حجر الأساس مشروع ” خير مكة ” الاستثماري الخيري بأبراجه الخمسة (برج الملك سلمان بن عبد العزيز ، وبرج الأمير سلطان بن عبد العزيز – يرحمه الله – وبرج عملاء شركة الاتصالات السعودية ، وبرج عملاء بندة ، وبرج مسابقة حفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين).

ودعا سموه أهل الخير ورجال الاعمال لتخصيص جزء من زكواتهم وصدقاتهم في هذه الأيام المباركة للإسهام في مشروع ” خير مكة ” الاستثماري الخيري الذي تقيمه الجمعية في مكة المكرمة ، والذي سيخصص دخله لدعم ميزانية تشغيل مراكز الجمعية والتي تبلغ 120 مليون ريال سنوياً

وأكد سموه على أن مؤسسات العمل الخيري والخدمة العامة التي تكتفى بما قدمت ستفقد مبررات توجدها واستمرارها ، مشيراً الى أن جمعية الأطفال المعوقين تعيش مرحلة من التجديد والتطوير تواكب بها ما تعيشه المملكة العربية السعودية من نهضة تنموية شاملة.

وعددّ سموه لدى ترأسه الاجتماع التاسع والعشرين للجمعية العمومية لجمعية الأطفال المعوقين مساء اليوم (الثلاثاء) بمقر مركزها بالرياض – عددّ محاور التجديد التي تعيشها الجمعية قائلاً ” ان ذلك يشمل تطوير مستوى برامج الرعاية المقدمة ، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية مع الجهات ذات العلاقة ، والتوسع الأفقي لإيصال الخدمات المتخصصة المجانية الى المناطق التي تحتاجها.

وذكر الأمير سلطان بن سلمان أن الجمعية تسعى لمواكبة مسيرة التطور التي تعيشها المملكة العربية السعودية بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، مشيراً الى أن المواطن عندما يسهم في أعمال البر والخير لا يمن على البلد الذي ينتمى اليه ولكن هو جزء من واجب ودين وفضل بعد الله سبحانه وتعالى .، قائلاً ” ان انتماءه للجمعية جاء بنصيحة من خادم الحرمين الشريفين ، وكانت هذه بالنسبة له أغلى هدية”.

هذا وكانت الجمعية العمومية لجمعية الأطفال لمعوقين قد عقدت أمس الثلاثاء اجتماعها التاسع والعشرين لمناقشة تقرير الأداء للعام 2014م وميزانية العمومية ومشروعاتها المستقبلية.

وأوضح الأمين العام للجمعية عوض الغامدي أن الجمعية العمومية استمعت الى تقرير المحاسب القانوني عن الميزانية العمومية للجمعية للعام المالي المنصرم ، وكذلك اطلعت على تقرير مجلس الإدارة حول ما تم إنجازه من برامج وأنشطة ومراكز جديدة ،وكذلك خطط المجلس خلال العام الجاري سواء على صعيد توسيع الخدمة أو على صعيد المشروعات الاستثمارية الخيرية ، وشاهد الأعضاء عرضاً مرئياً لخص أهم إنجازات العام الماضي كما استمعوا الى كلمة ألقاها أحد خريجي الجمعية وصف فيها الجمعية بأنها مشروع استثماري خيري ضخم ذو جدوى إنسانية واقتصادية يجنى المجتمع أرباحه!.

وأعرب الشاب بندر عبد الله الدهامي – خريج الجمعية والحاصل على بكالوريوس لغة اسبانية من جامعة الملك سعود ” عن اعتزازه بالانتماء يوماً الى هذه المؤسسة الخيرية المتفردة ، مشيراً الى أن أكثر مايؤلم خريج الجمعية هو التفاوت الكبير بين ما يجده في الجمعية من بيئة مثالية سواء على الصعيد الإنساني أو فرص العلاج والتأهيل والتعليم ، وبين الواقع أحياناً خارج الجمعية من قلة الوعي بكيفية التعامل مع المعاق واحتياجاته وطموحاته ، مؤكداً على أن ما حدث خلال السنوات الأخيرة يعد نقلة مجتمعية متميزة نتطلع الى مضاعفاتها”.

بعد ذلك تم تكريم عدد من الجهات والافراد التي دعمت مسيرة الجمعية ومنها هيئة الإغاثة الإسلامية لمبادرتها في دعم برنامج رعاية أطفال الجمعية المنتسبين للمدارس الاهلية بمحافظة جدة، وأعضاء الجمعية العمومية الذين مرّ على عضويتهم عشرين عاماً، والدكتور عادل الغامدي مدير مركز الملك فهد المكلف لحصوله على درجة الدكتوراه في علاج عيوب النطق من جامعة فلوريدا.

هذا وقد أشار الأمين العام الى أن تقرير أداء الجمعية ومراكزها خلال العام الماضي يعكس حجم ما تحقق لهذه المؤسسة الخيرية الرائدة ، خصوصاً على صعيد تجويد برامج الرعاية، والاهتمام بتوفير وتطوير الكفاءات البشرية، وتحسين بيئة العمل بما يسهم في تلبية الاحتياجات المتزايدة للتوسع الأفقي الذي تبنته الجمعية لإيصال خدماتها إلى المناطق التي تحتاج إليها.

ففي هذا الإطار عمل مجلس الإدارة -من خلال أعضاء لجنة الرعاية- على اتخاذ خطوات تؤهل الجمعية للحصول على اعتماد مؤسسة (كارف) العالمية كمركز دولي للتأهيل والتدريب المتخصص في برامج الرعاية والتأهيل، وذلك في إطار استراتيجية الجمعية لبناء جسور تواصل مع المراكز العلمية والمؤسسات الدولية ذات العلاقة لتنفيذ خطط التطوير والتحديث، واعتماد هذه المؤسسة لمرافق التأهيل بالجمعية يعني ضمان تقديم خدمات تأهيلية وفقاً لأعلى المعايير في هذا المجال، وهي تركز على النتائج جنباً إلى جنب مع الإجراءات؛ من أجل تطوير الجودة.

وعلى صعيد إعادة هيكلة الجمعية ومراكزها؛ تم تطبيق سلم وظيفي جديد، يعد نقلة مؤسسية نموذجية للحفاظ على الكفاءات البشرية للجمعية، والتي نجحت في استقطابها وتطوير خبراتها على مدى عقود، كما تم منح مراكز الجمعية المزيد من الصلاحيات لتحقيق مرونة الأداء وعدم مركزية القرار؛ عطفاً على ما توفر لتلك المراكز من قيادات وطنية مؤهلة.

وأشر التقرير الى أن الجمعية تفخر بأداء اللجان العاملة فيها وبخاصة اللجنة التنفيذية ولجنة المشاريع واللجنة المالية ولجنة التطوير التنظيمي ، وكذلك بأداء لجنة الاستثمار ولجنة تنمية الموارد على صعيد تواصل برنامج الشراكات الاستراتيجية مع المنشآت الوطنية الصناعية والمالية والتجارية الرائدة؛ الأمر الذي يمثل مصدراً ثابتاً ودائماً للدخل يساهم، إلى حد كبير، في دعم نفقات تشغيل المراكز.


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *