canada goose jas https://www.styleandthecity.nl parajumpers outlet http://www.canadagoosestore.be/
الرئيسية / آخر خبر / “زياد ” عبقري..حاز على المركز الاول ، ويبدع في الحاسب الالي والرياضيات والفنون

“زياد ” عبقري..حاز على المركز الاول ، ويبدع في الحاسب الالي والرياضيات والفنون


أجاد  القراءات وترجمة الآيات  دون معلم

 

ما بين دهشة لجنة التحكيم، وتشجيع الحضور، وابتسامة والديه، وقف (زياد ) أبن الحادية عشر ربيعاً يرتل آيات من الذكر الحكيم بروعة صوت الشيخ عبد الباسط عبد الصمد ، كقارئ محترف رغم انها التجربة الاولى له في المشاركة في منافسة لحفظ القرآن الكريم بحضور هذا الزخم من الكاميرات ومحطات التليفزيون .

ولم تكن تلاوة (زياد ) فقط هي ما يستحق الاعجاب والتشجيع ، ولكن كما اشار فضيلة الدكتور علي عطيف رئيس لجنة التحكيم فالطفل ” ترسانة ” مواهب تستلزم الاهتمام ، ومن هنا كان لابد من التنقيب  عن اسرارها وتفاصيلها .

يقول ناصر محمود والد الطفل زياد الذي جاء من مملكة البحرين للمشاركة في المنافسة على جائزة الامير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين ،” القصة بدأت مبكراً وقبل نحو ثمان سنوات على وجه التحديد ، عندما استيقظنا صباح أحد الايام على صوت طفلنا الوحيد – العاجز عن النطق تماما منذ ولادته – يردد صورة العمران كاملة وبطلاقة مبهرة ، بعد أن ظلت حياته طوال السنوات الثلاث الاولى تعتمد على الاشارة ، وجدولة احتياجاته بالدقائق “!!

ويضيف والد زياد ، ” وما لبث الطفل – دون تعلم أو تحفيظ أن بدأ يستخدم آيات من الذكر الحكيم في التعبير عن مشاعره والتحاور معنا !! الأمر الذي دفعنا الى اخضاعه للفحوص الطبية والنفسية التي أكدت اصابته بالتوحد ، وفي نفس الوقت تمتعه بمواهب خارقة تتطلب العناية والتطوير ، ”

التحق زياد بمركز عالية للتدخل المبكر بمملكة البحرين ، وتم تصنيفه ضمن برنامج العباقرة في المركز ، حيث  يدرس الان في الصف السادس ابتدائي – منهج التعليم الدولي باللغة الانجليزية ، لكن قدراته الذهنية -كما يؤكد فريق الاشراف – تؤهله للالتحاق بالمرحلة الثانوية ،خاصة في مواد الرياضيات والعلوم واللغة الانجليزية التي بات يتحدثها بجودة الترجمة السريعة ، هذا الى اجادة لغة الاوردو دون أي احتكاك بأبناء الجاليات الهندية أو الباكستانية   !!

وتقول والدة زياد ” يخضع زياد لاختبار قدرات كل ثلاثة شهور في المدرسة بإشراف فريق عمل من جنسيات اوربية ليؤكد في كل مرة اكتسابه لمهارات جديدة سواء على صعيد التعليم أو الامور الحياتية كإجادة التعامل مع الحاسب الالي والبرمجة بشكل ملفت ”

وعن مشاركة زياد في الدورة الثانية والعشرين من جائزة الامير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين ، تقول والدته .. ” انها المرة الاولى التي يشارك فيها زياد في أي مسابقة لحفظ القرآن الكريم ، وطبقاً لشروط الجائزة تم اختباره من الشيخ جعفر يوسف جناحي المشرف على مدرسة تحفيظ القرآن بجامع الفتح بالبحرين ، وشهد فضيلته أن الطفل يعد معجزة وأنه يستحق المنافسة على جائزة الموهوبين .

وعن هوايات زياد تقول والدته ” هو يتابع مباريات كرة القدم خاصة في الدوريات الاوربية، ويشجع فريق ريال مدريد الاسباني، وكذلك بطولات التنس العالمية ونجومها المشاهير، ويسجل نتائج كل البطولات، ويجيد العزف على بعض الآلات الموسيقية ، ويتمتع بذاكرة فوتوغرافية تتيح له حفظ الاغاني الاجنبية من أول مرة يسمعها ، ويشارك في الانشطة الفنية في المدرسة ، وحصل على خمس ميداليات في مسابقات رياضية ”

واختتمت والدة زياد حديثها قائلة ” كلمتي الاخيرة الى أمهات الاطفال ذوي الاعاقة ، وخاصة المصابين بالتوحد ” نستطيع معاً أن نصنع الكثير لأطفالنا ولأنفسنا ، انهم بمشيئة الله قادرون على تجاوز كل الصعاب وصناعة المستحيل ، فقط علينا الاهتمام ببرامج التأهيل والصبر والمثابرة والتعاون مع المتخصصين .”


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *