canada goose jas https://www.styleandthecity.nl parajumpers outlet http://www.canadagoosestore.be/
الرئيسية / آخر خبر / مركز رعاية الأطفال المعوقين بالرس .. الجوهرة العاشرة في عقد إنجازات الجمعية

مركز رعاية الأطفال المعوقين بالرس .. الجوهرة العاشرة في عقد إنجازات الجمعية


9

 

وصف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز مركز رعاية الأطفال المعوقين بمحافظة الرس بأنه ” الحلقة العاشرة في عقد إنجازات جمعية الأطفال المعوقين، ويمثل تلبية لاحتياجات منطقة غالية على الجميع هي منطقة القصيم، حيث يأتي استجابة لنتائج الدراسة التي أكدت حاجة المنطقة لمركز رعاية متخصص يوفر برامج وقاية ورعاية وتأهيل وتوعية وعمل مبادراتي يتصدى لأسباب الإعاقة وسلبياتها بأسلوب علمي وأداء متكامل”.

 

وقال سموه في كلمته التي قدم بها كتيب المركز ” لقد حظيت فكرة المركز بمبادرة دعم كريمة من الشيخ خالد بن عمر البلطان، حيث أعلن استعداده لدعم تكاليف الإنشاء والتجهيز ”

وأشار سموه إلى أنه وفقاً لاستراتيجية الجمعية – في السعي لتوفير مصدر تمويل دائم لدعم نفقات تشغيل المركز، تم تخصيص عدد من أسهم مشروع ” خير مكة” الاستثماري الخيري ليكون بمثابة مصدر دخل ثابت يسهم في دعم نفقات تشغيل مركز الرس وميزانيته السنوية التي تصل إلى نحو مليوني ريال في المرحلة الأولى.

 

وعدّ سمو رئيس مجلس الإدارة افتتاح هذا المركز نقلة نوعية في برامج الرعاية المتخصصة في المنطقة، وسنداً لجهود الدولة في ظل مسيرة التنمية المتكاملة التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد وليحتضن عشرات الأطفال يومياً ليقدم لهم برامج خدمات علاجية وتعليمية وتأهيلية مجانية، واستشارات لأولياء الأمور، ويسهم بفاعلية في مواجهة أسباب الإعاقة، وطرق التعامل معها.

 

وتوجه سموه بتحية شكر وتقدير إلى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم السابق، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود، أمير منطقة القصيم، لدعمهما الكريم لمشروع المركز، وإلى مقام الإمارة والجهات التي ساندت مشروع المركز، كما أعرب عن امتنانه لمبادرة الشيخ خالد بن عمر البلطان، ولأصحاب المبادرات الكريمة في دعم المشروع الخيري الاستثماري لتشغيل المركز،

u

 

هذا وكانت فكرة المركز قد طرحت قبل سنوات بالتنسيق مع الشيخ خالد بن عمر البلطان، حيث تبنت الجمعية تنفيذ المشروع تلبية لتوصية الدراسة الميدانية التي أكدت حاجة منطقة القصيم إلى برامج رعاية متخصصة لهذه الفئة، وأقيم المركز علي مساحة خمسة آلاف متر مربع، وتبلغ طاقته الاستيعابية 100 طفل يومياً، ووصلت تكلفته الإنشائية والتجهيزية إلى 10 ملايين ريال.

ويقدم المركز منظومة من برامج الرعاية والعلاج والتعليم والتأهيل والتدريب والتوعية المجانية، إلى جانب الخدمات الاجتماعية والاستشارية للأطفال المعوقين وذويهم.

 

وتبدأ الخدمات العلاجية بقسم الاستقبال، ومن ثم يحال الطفل إلى العيادات الاستشارية لإجراء الفحص العام والتشخيص من قبل فريق التقييم، وبعد تقييم حالة الطفل يتم وضع البرنامج التأهيلي المناسب لكل حالة على حدة، وتتكامل جهود عدد من الوحدات في تنفيذ برامج العلاج والتأهيل هي: العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، عيادة الأسنان، عيادات علاج عيوب النطق وعلل الكلام، وحدة الخدمة الاجتماعية وحدة السكن المؤقت للأطفال، ورشة الجبائر والأجهزة المساعدة.

 

أما البرامج التعليمية فتتضمن تلقي الطفل برنامج تربوي تعليمي داخل المدرسة بالمركز والتي تضم ثلاث مراحل تعليمية هي الطفولة المبكرة، التمهيدي، الابتدائي بالإضافة إلى الأنشطة المساندة (القرآن الكريم – معمل الحاسب الآلي، الورشة الفنية – غرفة المصادر).

0

وفيها تطبق مناهج تعليمية متخصصة تتناسب مع حجم ونوعية الإعاقة وسن الطفل، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، الأمر الذي يمكْن الكثير من الأطفال من التأهل للالتحاق بمدارس التعليم العام بعد استكمال برامج التأهيل.

وتتولى الوحدة النفسية العناية بالطفل وتقييم قدراته العقلية بواسطة استخدام مقاييس الذكاء من أجل تحديد عمره العقلي مما يمكن العاملين
مع الطفل سواء الأهل أو المعلمة من وضع أهداف تساعد على تطوير قدراته وتأهيله لتجاوز ظروف إعاقته والتعامل مع الآخرين.

وإلى جانب وحدات القسمين الطبي والتعليمي يضم مبني المركز مبني الإدارة

ويشمل الوحدات الإدارية والمالية والخدمات المساندة، وقاعة الاجتماعات.

 

هذا وقد بدأ التشغيل التجريبي للمركز قبل عدة شهور تمهيداً للافتتاح الرسمي، وتسابق أطفال محافظة الرس ومنطقة القصيم بوجه عام على الالتحاق بالمركز والاستفادة من برامجه المجانية، وفيما يلي تقرير بالأرقام يلقى الضوء على أعداد الأطفال المستفيدين من خدمات المركز خلال الفترة القليلة الماضية

 

56

وجدير بالذكر أن جمعية الأطفال المعوقين تعتمد على التبرعات كمصدر رئيسي لتمويل نفقات تشغيل مراكزها وخدماتها المجانية، ولإحداث نقله نوعية جديدة في برنامج تنمية موارد المركز لدعم خدماته المجانية المتخصصة، فإن المركز بحاجة إلى إقامة مشروع خيري استثماري تحقق عائداته السنوية الاستقرار في دعم ميزانية التشغيل، وقد استندت الجمعية في ذلك إلى فتوى فضيلة المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، بأن المشاركة في إنشاء مشروع  خيري لصالح الجمعية صدقة جارية، وعمل من أعمال الخير والبر حيث سينفق ريعه على رعاية الأطفال المعوقين.


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *