canada goose jas https://www.styleandthecity.nl parajumpers outlet http://www.canadagoosestore.be/
الرئيسية / آخر خبر / مراكز الجمعية تستعين بجهاز “لايت جيت”.. لخلق بيئة مثالية لتأهيل صعوبات الحركة

مراكز الجمعية تستعين بجهاز “لايت جيت”.. لخلق بيئة مثالية لتأهيل صعوبات الحركة


2

 

في إطار سعي جمعية الأطفال المعوقين للرقي بالخدمات الطبية والتعليمية التي تقدم لأطفال الجمعية ادخل حديثاً جهاز “لايت جيت” ضمن منظومة العمل في القسم الطبي.

ويتكون جهاز لايت جيت من وحدتين منفصلتين عن بعضها البعض مثل السير المتحرك ووحدة أحزمة التعليق لمساعدة الطفل على التدريب في وضع آمن.

وبينت كبيرة اخصائيات العلاج الطبيعي في القسم بمركز الجمعية بالرياض منال صبري ان الجهاز متعدد الاستعمالات لأغراض العلاجية مثل التدريب على التوازن في الجلوس والحركة والوقوف والمشي، وقالت: “هذا الجهاز يتحكم في وقت واحد بتحمل وزن الجسم، الوضع السليم والتوازن، ويخلق بيئة مثالية لعلاج المرضى الذين يعانون من صعوبات الحركة مثل الشلل الدماغي بأنواعه واصابات العمود الفقري، بطريقة آمنة وفعالة”.

واوضحت: “ان الأدوات المستخدمة مع الجهاز تساعد على تثبيت الطفل بوضعية مناسبة تجعل الأمر سهل على الطفل والاخصائي في نفس الوقت ليتم التركيز على العلاج وهو يعتبر مساعد حيوي للأخصائي حيث يعطي فرصه له لمراقبة حركة الطفل واجراء التعديلات بتحريك الساقين والحوض يدوياً لتحقيق أنماط المشي الصحيحة”.

وأضافت: “من مميزات الجهاز أنه يمكن استخدامه لأعمار مختلفة لوجود إمكانية تعديل المقاس. بالإضافة الى أنه مريح للطفل وآمن بعيداً عن خطر السقوط ويمكن المساعدة على البدء مبكراً في إعادة التأهيل مثل الجلوس والمشي”.

واختتمت كبيرة الاخصائيات حديثها مشيرة الى ان “الجهاز يعطي شعوراً رائعاً للطفل بالنجاح خلال الجلسة، والشعور بالثقة بالنفس عندما يقوم بتنفيذ خطوات العلاج بالنجاح من اهم الإيجابيات التي تساعد الطفل على التقدم في المسيرة العلاجية. ونحن في الجمعية وحرصاً من المسئولين في الجمعية على مواكبة التطور دائماً، تم استحداث هذا الجهاز في المركز لاستخدامه من قبل الأطفال لكي تكتمل عملية التأهيل الطبي للطفل، وتزويد القسم بما هو جديد في عالم الأجهزة الطبية”.

ويبلغ عدد الأطفال الذين شملتهم الرعاية الطبية في مراكز الجمعية العشر أكثر من 2570 طفل، حيث تم تسجيل 665 طفل جديد في مركز الرياض فقط، وبلغت عدد جلسات العلاج الطبيعي الفردية أكثر من 73625 جلسة، اما الجلسات الجمعية فبلغت نحو 7225 جلسة.

وتجسد لغة الأرقام حجم الإنجاز الفعلي الذي تحققه مراكز الجمعية العشرة على صعيد مخرجات العملية التأهيلية، وكذلك حجم الثقة المتنامي بأدائها، والذي تؤكده أعداد الأطفال المنضمين حديثاً إلى المراكز.

ورغم التحدي الذي تواجهه الجمعية، والمتمثل في صعوبة استقطاب الكفاءات البشرية المؤهلة والمتخصصة في قطاع التأهيل، إلا أن آلية إدارة فريق العمل بمرونة وديناميكية حقق النتائج المرجوة، واسهمت بشكل كبير في اندماج الأطفال المعوقين في العملية التعليمية في المدارس العامة.


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *