الرئيسية / تقرير / ريال واحد.. لا تدري ماذا يقدم لك.. بتواصلك مع الآخرين؟

ريال واحد.. لا تدري ماذا يقدم لك.. بتواصلك مع الآخرين؟


152

 

 

أطلقت جمعية الأطفال المعوقين مؤخراً، برنامج (متصل) الذي يعد أحدث برامجها التعريفية والتوعوية بقضية الإعاقة والمعوقين، والذي يستهدف حشد الدعم المادي لصالح منسوبيها من الأطفال المعوقين؛ إذ تم تدشين البرنامج الذي كانت بداية انطلاقه من مركز الجمعية بجنوب الرياض.

هذا، ويتيح البرنامج التبرع بريال واحد يومياً (30 ريال شهرياً) عبر إرسال رسالة بالرقم 3 إلى الرقم (5050)، ويخصص إيراد البرنامج لدعم ميزانية تشغيل مراكز الجمعية العشرة المنتشرة في عدد من مناطق المملكة.

وكان الأستاذ عوض الغامدي أمين عام الجمعية، قد شهد تدشين برنامج (متصل) التوعوي الخيري، مؤخراً بمركز المملكة التجاري بالرياض، وسط حضور جماهيري كثيف، وبمشاركة عدد من نجوم الرياضة والفن.

وفي تصريح صحفي لأمين عام الجمعية أوضح أن الهدف من هذا البرنامج إيجاد قناة جديدة لتواصل جميع فئات المجتمع مع الجمعية، ودعم برامجها الخيرية المجانية المقدمة للآلاف من الأطفال المعوقين في الكثير من مناطق المملكة.

وأشار الغامدي إلى أن البرنامج يعتمد على تقنية الاتصال الهاتفي عبر الرسائل القصيرة كوسيلة ليس فقط للتوعية برسالة الجمعية، بل أيضاً لإتاحة الفرصة للجميع لعمل الخير عبر دعم الجمعية ومساندة دورها الإنساني .

ووجه الأمين العام تحية شكر وتقدير إلى المسؤولين في مركز المملكة التجاري على استضافته لهذه المناسبة، وكذلك لنجوم الرياضة والفن الذين شاركوا في إطلاق البرنامج، مشيراً إلى أن ذلك يجسد حجم التفاعل المميز من كل القطاعات مع رسالة الجمعية .

وأكد ثقة الجمعية بنجاح برنامج (متصل)؛ عطفاً على ما عُرف عن المواطن من حرص على عمل الخير، إضافة إلى كونه وسيلة سهلة لمشاركة الجميع، مشيراً إلى أن الجمعية تعوّل كثيراً على تفاعل أبناء المجتمع مع خدماتها؛ الأمر الذي يمكنها من الاستمرار في تقديم هذا الأداء المتميز على صعيد برامج الرعاية العلاجية التأهيلية المجانية.

ومن جانبه قال الأستاذ سعود الهزاع مدير مركز الجمعية بجنوب الرياض: “إن برنامج (متصل) يواكب المستجدات في عالم التقنية الحديثة؛ إذ أصبحت أجهزة الجوال وسيلة فعالة لعمل الخير من خلال إرسال رسائل قيمتها لا تزيد على ريال في اليوم، و30 ريالاً في الشهر؛ ولذلك فإن برنامج (متصل) يعتبر فرصة سهلة وميسرة للاتصال بالخير، ولعمل الخير، ولو بريال واحد في اليوم؛ امتثالا لقول الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ”. ومن الأحاديث النبوية الشريفة، عن عدي بن حاتم -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- ذكر النار؛ فأشاح بوجهه؛ فتعوذ منها، ثم ذكر النار؛ فأشاح بوجهه؛ فتعوذ منها، ثم قال: اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة. رواه البخاري ومسلم. وفي رواية لهما عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدم، وينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم، وينظر بين يديه فلا يرى إلا النار تلقاء وجهه؛ فاتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة”.

ويضيف سعود الهزاع قائلاً: “وهكذا فإن الإنفاق من رزق الله، كثيراً أو قليلاً، هو طاعة لأوامر الله تعالى، كما أن اتقاء النار يمكن أن يكون “بشق تمرة” كما قال رسولنا الكريم. وانطلاقاً من ذلك فإان برنامج متصل يفتح المجال لكل الأعمار والفئات دون وسيط وبسهولة ويسر”.

ويوضح مدير مركز جنوب الرياض سعود الهزاع قائلاً: “إن برنامج متصل هو عبارة عن اتصال مستمر بالخير من خلال الدعم بـ(ريال واحد يوميا – 30 ريالاً شهرياً)، وإنه أيضاً اتصال داعم؛ إذ إن الدعم يضمن استمرار الخدمات المجانية المقدمة للأطفال المعوقين، وكذلك اتصال بالإنجاز؛ إذ ستقوم الجمعية بإبراز وإيضاح أوجه الدعم التي حققها البرنامج لصالح أطفالها المعوقين. كما أن برنامج (متصل) هو اتصال بقليل دائم؛ إذ يعتبر ريال يومياً مبلغاً رمزياً، وقد لا يعني الكثير كقيمة شرائية، ولكنه بالغ الأهمية لتحقيق الإنجاز في العمل الخيري، وإضافة إلى ذلك فإن (متصل) هو إنجاز بالشعور؛ فلطالما كان البذل نابعاً من إحساس مرهف بالآخرين، وأخيراً، فإن برنامج (متصل) هو اتصال آمن؛ حيث يوجه إلى صالح واحدة من أكبر مؤسسات العمل الخيرى في المملكة، والتي تحظى بثقة كل قطاعات الدولة وأفراد المجتمع منذ نحو 30 عاماً، وتقدم خدمات متخصصة مجانية لمنسوبيها من الأطفال المعوقين عبر منظومة من الخدمات المتطورةـ، ومن خلال شبكة من المراكز وصل عددها إلى عشرة مراكز موزعة على مختلف مناطق المملكة”.


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *