canada goose jas https://www.styleandthecity.nl parajumpers outlet http://www.canadagoosestore.be/
الرئيسية / تغطيات / برنامج ” أجر كل شهر “.. يعزز قيم التواصل بين أفراد المجتمع

برنامج ” أجر كل شهر “.. يعزز قيم التواصل بين أفراد المجتمع


0AKS5855

 

 

تشهد برامج تنمية الموارد المالية في الجمعية انطلاقة قوية تواكب التوسعات الكبيرة في إنشاء مراكز جديدة في مختلف مناطق المملكة، وفى تطوير المراكز القائمة بالأجهزة المتطورة وبالوسائل الحديثة في مختلف الخدمات العلاجية والتعليمية والتأهيلية.

ويعتبر برنامج ” أجر كل شهر” من أبرز البرامج التي تساهم بفاعلية في دعم منظومة الخدمات بالجمعية من جهة، وتعزيز التواصل مع كل أفراد المجتمع وقطاعاته من جهة أخرى.

وبرنامج ” أجر كل شهر ” موجه إلى منسوبي الشركات والمؤسسات، حيث يتم التنسيق مع كل منشأة مباشرة لاستقطاع مبلغ معين من الموظف من راتبه الشهري يتراوح من 5 ريالات حتى 100 ريال ” بموافقته لصالح الجمعية بشكل شهري وبالمدة التي يحددها الموظف حسب رغبته. ويتميز البرنامج بسهولة الاشتراك بدون إيداع حيث يتم التبرع بواسطة المنشأة نفسها التي يعمل بها الموظف.

والبرنامج يعتبر من البرامج المميزة بالجمعية فهو يعزز لدى الفرد المشارك في البرنامج شعوراً بالمسؤولية الاجتماعية على المستوى الشخصي وأهمية دوره البارز في دعم هذا الجانب الخيري.

كما أن الجمعية تساهم في تبصير العضو بأن رسوم عضويته هي وقف لله تعالى يدخل ضمن تكاليف الخدمات الطبية والتعليمية والاجتماعية لخدمة المعوق، والتأكيد على أن المبلغ البسيط الذي يستقطعه الفرد من راتبه يبتغي به وجه الله يقابله الأجر والثواب الجزيل من عند الله تعالى.

تفاعل متميز

هذا وقد بادرت العديد من الشركات والمؤسسات الاقتصادية والتجارية الكبيرة في القطاعين الحكومي والخاص بالمشاركة في البرنامج بصورة متميزة، تعكس مدى حرص هذا القطاع على الاضطلاع بمسؤولياته الاجتماعية، والقيام بدور فاعل في مساندة الجمعيات والمؤسسات الإنسانية الكبيرة التي تحظى بثقة أفراد المجتمع وقطاعاته كافة.

ومن أبرز الشركات المساهمة في البرنامج:

1-     شركات سابك

2-     الهيئة العليا للسياحة والآثار

3-     شركة الاتصالات السعودية

4-     الهيئة العامة للغذاء والدواء

5-     جامعة حائل

6-     جامعة القصيم

7-     الشركة العربية للألياف

8-     شركة الأسمدة العربية السعودية

9-     الشركة السعودية للنقل الجماعي ( سابتكو)

10-   شركة الخزف السعودية

11-   البريد السعودي

12-   مستشفى دلة

هذا وقد أثنى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية على البرنامج في الكثير من المناسبات وكان من أبرزها حفلات تسليم ريع البرنامج من شركات ” سابك ” وكان قد اختار منسوبو شركة سابك الاحتفال بمناسبة اليوم الوطني بطريقة مختلفة، تمثلت في استقبال وفد من جمعية الأطفال المعوقين وتسليم شيك بمبلغ مليون وأربعمائة وتسعة وخمسون ألف ريال  هي حصيلة مشاركة منسوبي شركة   ” سابك ” في برنامج ” أجر كل شهر ”  الذي طرحته جمعية الأطفال المعوقين خلال الفترة الماضية، وتسلم الشيك من سمو الأمير سعود بن ثنيان  رئيس الشركة.

وفي تصريح صحفي بهذه المناسبة قال الأمير سلطان بن سلمان ” إن المكانة المتميزة التي تحتلها ” سابك ” تتجسد في اختيارها لطريقة متفردة في الاحتفال باليوم الوطني عبر رد الجميل للوطن وقيادته من خلال الإسهام في دعم العمل الخيري، مشيراً إلى أن سابك ليست فقط إحدى  القلاع الصناعية الوطنية، بل صرحاً رائداً في برامج المسئولية الاجتماعية، له دوره المؤثر في التنمية المجتمعية، والتفاعل الصادق مع العديد من قضايا العمل الخيري.، وهذا الأمر تجاوز إطار قيادتها العليا إلى كافة منسوبيها، وهو ما عزز من شراكة الجمعية مع الشركة ”

وأضاف سموه ” إن اختيار المسئولين في ” سابك ” لهذه المناسبة الغالية للتعبير عن مدى تفاعل الشركة مع مجتمعها أمر يؤكد إننا نعيش في وطن سمته التكافل والتراحم، وطن يمتلك كافة مقومات الاستقرار والنهضة والإصلاح، داعياً إلى استثمار هذه المناسبة الغالية في العمل الوطني الجاد.

وأستطر سموه إن ما حظي به برنامج ” أجر كل شهر ” من مساندة كريمة من منسوبي الشركة يمثل صفحة جديدة في سجل حافل من المشاركة والدعم تواصل على مدى أكثر من عشرين عاماً من ” سابك ” للجمعية، الأمر الذي جعل هذا الصرح الصناعي العملاق في مقدمة شركاء الجمعية وأعضاء الشرف فيها.”

وذكر الأمير سلطان بن سلمان أن كافة مشروعات الجمعية الخدمية والوقفية تدين بالكثير لشركة “سابك ” حيث لم يتوان المسئولون في الشركة عن تقديم الدعم العيني من منتجاتها لإقامة تلك المشروعات وإنجازها في وقت قياسي.

واختتم سموه تصريحه معرباً عن شكره وتقديره لسمو رئيس الشركة ولمجلس الإدارة ولكافة العاملين فيها الذين ساندوا توجهات الجمعية وبرامجها.

برامج مبتكرة

ومن جهة أخرى بين الأستاذ عوض الغامدي أمين عام الجمعية حجم الإنجازات على صعيد توسيع دائرة خدمات الجمعية وإيصالها إلى المحتاجين، والذي واكبه جهد فائق لتطوير تلك الخدمات، وأن ذلك استوجب تفكيراً استراتيجياً غير مسبوق فيما يتعلق بتوفير ضمانات استمرارية الخدمة دون الخضوع لظاهرة تذبذب التبرعات، حيث شهدت الجمعية ابتكارية في برامج تنمية الموارد، وإيجاد مصادر دخل ثابتة بما يضمن تشغيل تلك المراكز وما تقدمه من خدمات مجانية بميزانية تصل إلى 100 مليون ريال سنوياً.

مؤكدا الغامدي أن تلك الرؤية الابتكارية في الوصول بحصة البرامج الاستثمارية في دعم الميزانية العمومية إلى نحو 45% سنوياً، واكبه تفعيل برنامج الشراكات الاستراتيجية مع نخبة من مؤسسات القطاع الخاص لإبرام اتفاقيات تعاون طويلة المدى أو تجديدها.

تجديد وتطوير

وفي إطار تطوير الأداء ورفع كفاءة العمل تولى الأستاذ خالد بن سليمان الفهيد مهام مساعد الأمين العام للعلاقات العامة والإعلام وتنمية الموارد المالية، وفى ذلك قال الفهيد إن عزمه الجاد لتطوير العمل بالإدارة، انطلاقا من رصيد خبراته في مجال الإعلام والعلاقات العامة وتنمية الموارد، ومن الثقة الغالية التي تحظى بها الجمعية بين أفراد وقطاعات المجتمع ومكانتها المرموقة والرائدة بين المؤسسات الخيرية في المجتمع سيساهم في العمل الطموح لتلبية تطلعات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية في إبراز الدور الرائد للجمعية في التصدي لقضية الإعاقة بالمملكة، بالإضافة إلى تعزيز وتوثيق العلاقات مع كافة مؤسسات المجتمع بما يساهم في مساندة برامج وأنشطة الجمعية.

وأضاف الفهيد قائلا إن برامج تنمية الموارد بالجمعية متفردة في رسالتها حيث إنها لا تستهدف فقط حشد الدعم المادي لخدمات الجمعية بل الحشد المعنوي أيضا، وبرنامج ” أجر كل شهر” نموذجا لتعزيز وتوثيق التواصل مع أفراد المجتمع وقطاعاته. مشيراً إلى أن برنامج “أجر كل شهر” يستهدف حشد المساندة المجتمعية لجهود الجمعية من خلال التواصل مع منسوبي الشركات والمؤسسات والهيئات المختلفة للتعريف برسالة الجمعية وقضية الإعاقة ودور كل فئات المجتمع تجاهها.


شاركنا برأيك !




شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *