canada goose jas https://www.styleandthecity.nl parajumpers outlet http://www.canadagoosestore.be/
الرئيسية / تغطيات / الفائزات يحتفلن بالجوائز.. وبشرف القرآن الكريم

الفائزات يحتفلن بالجوائز.. وبشرف القرآن الكريم


DSC_9829

 

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبدالعزيز. أقامت الجمعية الحفل الختامي النسائي لتوزيع جوائز الدورة التاسعة عشرة لمسابقة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال على الفتيات الفائزات في المسابقة وعددهن 15 فائزة، وذلك مساء يوم الأربعاء 27 جمادى الأولى 1436هـ الموافق 18 مارس 2015م. في مقر مركز الملك عبد الله للأطفال المعوقين بجدة.

وأعربت الأستاذة فريدة الخيال ، مستشار أمين عام الجمعية في بداية الحفل عن شكرها وتقديرها لصاحبة السمو الملكي الأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبدالعزيز برعايتها هذا الحفل ، مشيرة إلي أن بداية هذه المسابقة قبل تسعة عشر عاماً كان منتهى طموحنا أن نستطيع إقناع نحو عشر أسر ليتيحوا الفرصة لبناتهن للمشاركة في المنافسة عطفاً على قيود اجتماعية ونفسية عديدة يصعب الحديث عنها الآن ، ولكننا اليوم وبفضل من الله ثم بتنامي وعي تلك الأسر وجهود الجمعية في إيصال فكرة المسابقة وأهدافها الخيرة نجحنا في جذب نحو 60 فتاة للمشاركة في مراحل المسابقة ، هذا غير العشرات ممن لم تنطبق عليهن شروط القبول الفنية والطبية ، الأمر الذي يجسد حقيقة نفخر بها جميعاً ، وهي أن الإعاقة لم تعد تلك الوصمة التي يواريها البعض ، وأن بالإرادة والتأهيل والرعاية يمكننا أن نتجاوز تحدياتها ، فالمعوق الحقيقي هو من أمات مشاعره ، وليس من فقد إحدى حواسه .

وأضافت الخيال قائلة: اسمحوا لي أن أقبل يد كل طفل وطفلة من هؤلاء الأطفال الذين رسموا ابتسامة أمل على وجوهنا، وأثبتوا لنا أن الحياة تستحق الكثير من البذل. واسمحوا لي أيضاً أن أتوجه إلى أمهات هؤلاء الأطفال .. بتحية شكر وتقدير ودعاء إلى الله العلي القدير أن يقر أعينهن بأولادهن.

وفى ختام كلمتها أعربت الأستاذة فريدة الخيال عن شكرها وتقديرها لراعى المسابقة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز راعي هذه المسابقة وجمعية الأطفال المعوقين التي تبنت هذه المسابقة الفريدة ونظمتها على مدى 19 دورة، وبالإنابة عن هؤلاء الأطفال وذويهم أقول أثابكم الله خيراً على هذا التميز والإبداع. وكذلك لمعلمات ومعلمي هؤلاء الأطفال وأقول لهم إنكم جمعتم الحسنيين.

هذا وكانت المسابقة شهدت وفقاً لأعضاء لجان التحكيم منافسة رائعة بين الأطفال، رغم ظروف إعاقتهم، وارتفاع مستوى المشاركة والحضور الفاعل من الأطفال وذويهم، وسط تشجيع أولياء الأمور وإشادة الحضور ومتابعة العديد من وسائل الإعلام. حيث تواصلت فعاليات المسابقة لمدة يومين بفندق قرية مكارم النخيل بجدة استمعت خلالها لجان التحكيم الرجالية والنسائية لأكثر من تسعين متسابقاً ومتسابقة يمثلون نحو خمسين مدرسة وجمعية تحفيظ القرآن ومراكز رعاية للمعوقين من كافة مناطق المملكة ومن عدد من دول مجلس التعاون الخليجي.


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *