canada goose jas https://www.styleandthecity.nl parajumpers outlet http://www.canadagoosestore.be/
الرئيسية / إصدارات / إعلام الجمعية.. تنوع في الأداء.. وثراء في الرسالة

إعلام الجمعية.. تنوع في الأداء.. وثراء في الرسالة


يمثل محور التوعية وحشد المساندة المجتمعية لقضية الإعاقة مساراً رئيسياً في استراتيجية الجمعية. وتقدم الجمعية منظومة من المبادرات على صعيد الوطن تعززها مساندة إعلامية متعددة النوافذ، ومن ذلك ما هو على صعيد المطبوعات والنشر، والإعلام الإلكتروني، والإنتاج الفني، والندوات الثقافية والإعلامية.

وفي هذا الإطار شهد عام 2016م منظومة متكاملة، وفق خطة شاملة تستهدف تنمية وزيادة الوعي بقضية الإعاقة، يضاف إلى ذلك التعريف بدور الجمعية وخدماتها في التصدي لقضية الإعاقة من كل جوانبها.

وعلى مستوى الإعلام فقد تمحورت مرتكزات القسم حول مجالات: النشر الصحفي والمطبوعات، والإعلام الإلكتروني، والندوات والملتقيات الثقافية والإعلامية، والإنتاج الفني، والحملات الإعلانية، والعلاقات العامة والتواصل المجتمعي، والتصوير الفوتوغرافي.

أما على صعيد النشر الصحفي والمطبوعات فقد تم إصدار عشرة أعداد من مجلة “الخطوة”، و23 كتيباً تعريفياً وتوعوياً، ونشرتين صحفيتين في مناسبتي شهر رمضان واليوم العالمي للإعاقة، وملف إعلامي توثيقي عن المواد المنشورة يضم أخباراً وتصريحات وتقارير وحوارات ومقالات في أكثر من 800 صفحة، وكذلك إصدار نشرة مطبوعة عن إنجازات الجمعية، وكتاب “الجمعية في 30 عاماً”، وملف إعلامي خاص عن الدورة الحادية والعشرين لجائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين، وإصدار التقرير السنوي لعام 2015م.

وبالنسبة إلى الإعلام الإلكتروني فقد حققت الجمعية نقلة نوعية ملموسة على صعيد الإعلام الإلكتروني، وإحداث تطوير نوعي في استثمار الإعلام الإلكتروني، إعلاماً وإعلاناً، ومضاعفة أعداد المتابعين لقنوات الجمعية، وإصدار نشرة إعلامية إلكترونية، والتعاون مع عدة مواقع إلكترونية لبث إعلانات مجانية، واستثمار وسائل التواصل الاجتماعي؛ الأمر الذي تعكسه لغة الأرقام خلال العام المنصرم؛ إذ حظي موقع الجمعية على شبكة الإنترنت بمشاهدات بلغت (7,898,000)، وبلغ عدد المتابعين خلال العام (30,300)، فيما وصل عدد زوار الصفحة إلى (292,600)، وأجريت (4498) محادثة. كما دشنت الجمعية موقعاً على “إنستجرام”، بمشاركة نخبة من العلماء والمثقفين، حظى بإقبال ومتابعة متصاعدة، وبلغ عدد التفاعلات مع المنشور أكثر من ثلاثين ألف تفاعل، فيما بلغ عدد مرات الوصول إليه إلى أكثر من (314) ألف مرة.

وعلى مستوى الندوات والملتقيات الثقافية والإعلامية فقد نجحت الجمعية في تنظيم أكثر من 16 ندوة وملتقى وورشة عمل على مدار العام؛ إذ نظمت ندوة وورشة عمل عن دور المرأة في العلاقات العامة والإعلام بالمؤسسات الخيرية، وندوة وورش عمل “المستجدات في علاج الشلل الدماغي”، وندوة عن دور الأم في دمج الطفل المعوق، وملتقى المسؤولية الاجتماعية لدى البنوك، وملتقى العلاقات العامة النسائي، والمهرجان الأول للأسر المنتجة لذوي الإعاقة، وتنظيم معرض “ضياء”، وملتقى المسؤولية الاجتماعية الرابع، وندوة الطب والكتابة، وندوة استخدام التقنيات الحديثة، وورشة عمل (الكارف)، ومعرض “سلمان في عيوننا”، وملتقى مدارك الثاني مع أضواء الدخيل، وأمسية مدارك الشعرية، وندوة الإعلام التطوعي، وورشة عمل وسائل التواصل.

كما نفذت الجمعية حملة إعلانية شملت وسائل التواصل الاجتماعي، والصحف ومحطات تلفزيون الشرق الأوسط وروتانا وإعلانات الطرق، ومراكز إعلامية في الأسواق، إضافة إلى الرسائل النصية، وحظيت كلها بتفاعل ملموس تمثل في تضاعف أعداد المشتركين في برنامج الرسائل.

وبالنسبة إلى الإنتاج الفني فقد تم إنتاج فيلم تسجيلي عن إنجازات الجمعية خلال عام 2015م، وإنتاج فيلم تسجيلي عن خدمات الجمعية، وفيلم تسجيلي بمناسبة فوز سمو الأمير سلطان بن سلمان بجائزة الريادة في العمل الخيري، وإنتاج فيلم توثيقي عن الجائزة.

كما تم التنسيق مع قناة “بداية” التلفزيونية لتخصيص عدة حلقات عن الجمعية. وعلى مستوى العلاقات العامة والتواصل المجتمعي فقد تمكنت الجمعية من تنظيم نحو (12) فعالية وأنشطة مختلفة على مدار العام، ومنها تنفيذ: برنامج جرب الكرسي، وتوقيع اتفاقية إقامة وعطاء مع فندق الفيصلية، وحفل تكريم المتطوعين بالجمعية، وتوقيع اتفاقية استثمار أرض الجمعية بالرس، واتفاقية رعاية كتاب بطاقات التهاني مع بنك الرياض، واتفاقية رعاية كتاب بطاقات التهاني مع شركة الكهرباء، ومشاركة الجمعية في معرض مصاحب لندوة حقوق ذوي الإعاقة، ومشاركة الجمعية بالمعرض المصاحب للمؤتمر الأول لذوي الإعاقة، ومشاركة الجمعية في لقاء مؤسسي مركز الملك سلمان، وتنظيم حملة حمض الفوليك، وتوقيع اتفاقية إيزي تاكسي، ومشاركة الجمعية في معرض الكتاب.

وفي مجال التصوير الفوتوغرافي فقد تم تصوير أكثر من 100 ألف صورة شملت كل مناسبات وفعاليات ومشاركات الجمعية.

من جهة أخرى شهدت الأنشطة والبرامج في مركز الرياض تحقيق المركز تميزاً بتنظيم (22) فاعلية ونشاطاً، وهي: المشاركة في مهرجان الأمير سلطان للجواد العربي، وتنفيذ جرب الكرسي (الجنادرية)، وتنظيم المهرجان الأول للأسر المنتجة لذوي الإعاقة، وتنظيم عدد من ملتقيات التوظيف، وتكريم الأسر المنتجة. وكذلك المشاركة في مهرجان “حركات”، وتصوير فيلم “موبايلي”، وتنظيم معرض “سلمان في عيوننا”، وبرنامج إفطار صائم خلال شهر رمضان الكريم، وحملة “الجاي أفضل” سحور الأطفال، واستضافة تغطية مباراة السوبر، والمشاركة بمعرض “حكايا مسك”، وتنظيم أمسية “مدارك الشعرية”، ومشاركة أطفال الجمعية في حفل شركة الوطنية للدواجن، وتنظيم حفل اليوم الوطني، وتنظيم مناسبة بدء العام الدراسي، وإقامة احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة، وتنظيم مسيرة الدراجة النارية بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة، وحفل تكريم بطاقات التهاني، وتنظيم حفل بمناسبة اليوم الوطني، وتنظيم برنامج جرب الكرسي في (برنامج زد رصيدك)، واستقبال العشرات من زيارات المسؤولين وضيوف المملكة وممثلي الجهات رسمية والتجارية والإعلامية.

وسعياً إلى تجاوز التحدي الذي تواجهه الجمعية، والمتمثل في توفير مصادر تمويل تسهم في ضمان استمرارية الخدمات المجانية التي تقدمها المراكز، والتي وصلت تكلفتها إلى أرقام قياسية في الأعوام الأخيرة، وفي إطار توجيهات مجلس الإدارة؛ عملت الأمانة العامة للجمعية -من خلال إدارة تنمية الموارد المالية- على تفعيل برامج شراكات طويلة المدى مع المنشآت الوطنية، خصوصاً تلك التي تستهدف قاعدة عريضة من الجماهير، وتستند إلى قيم التكافل والتراحم التي تسود المجتمع، مثل برامج: الرسائل النصية، بواقي الهلل، الصدقة الإلكترونية، نقاطي، قطاف، تدلل، واو الخير وغيرها، وهي البرامج التي تتميز بسهولة التعاطي.

وخلال عام 2016م تحققت الجمعية عدداً من الأهداف، منها: رفع مستوى دخل برنامج الرسائل النصية (sms) 27 في المئة، وتدشين التعاون مع البنك السعودي الهولندي من خلال برنامج “تدلل”، وتواصل وتعزيز برنامج “دع الباقي لهم” مع شركة بندة للتجزئة، ومضاعفة ريع برنامج (قنوات الخير) من بنك الرياض، وتواصل برنامج “الصدقة الإلكترونية” مع بنك الراجحي، وتجديد اتفاقية شركة أسواق التميمي لتطبيق برنامج “ثواب” للتبرع ببواقي الهلل، وتوقيع اتفاقية تعاون مع الشركة السعودية للمتاجر المتنقلة (كارفور) لتطبيق برامج: “بواقي الهلل” و”ساعة خدمة”، وتوقيع اتفاقية برنامج “تسهيل” مع مؤسسة طريق الخير التجارية لتطبيق برنامج دليل الخصومات التجارية، وتفعيل الشراكة مع بنك الاستثمار لتطبيق برنامج “وااو الخي” للتبرع الإلكتروني، وحشد أكثر من 70 جهة لبرنامج رسومات وإبداعات الأطفال.

وحقق برنامج جرِّب الكرسي صدىً واسعاً من خلال الفعاليات الخارجية بمشاركات مميزة تعكس دور البرنامج وأهميته في بذل الجهد والتغلب على الإعاقة.

كما تم تجديد هوية برامج الدعم مثل: “مبادرتي (القسم الطبي والتعليمي)”، و”أجر كل شهر”، و”إقامة عطاء”، وذلك وفق الخطط التطويرية بإعادة صياغة البرامج من النواحي المالية والفنية وطرحها ضمن منتجات الجمعية لينعكس أثرها إيجابياً على مستوى الخدمات المجانية المقدمة للأطفال المعوقين لتسهيل عملية المشاركة من قبل الجهات والأفراد، إضافة إلى تواصل “برنامج سابك للابتعاث الداخلي” لعامه الخامس على التوالي، والذي قدمت من خلاله الشركة دعمها المميز لنفقات رعاية متكاملة لعشرين طفلاً سنوياً.

وكذلك توقيع اتفاقية تعاون مع شركة السرعة الإلكترونية التجارية (إيزي تاكسي) لتمكين مشتركي الشركة من التبرع لصالح الجمعية من خلال تطبيق الشركة “إيزي”، وتوقيع اتفاقية تعاون مع شركات معوض للمجوهرات، وتوقيع اتفاقية رعاية لبرنامج رسومات الأطفال مع الشركة السعودية للكهرباء، وتوقيع اتفاقية برنامج “إقامة وعطاء” مع كل من فندق الفيصلية، وشركة دور للضيافة، واتفاقية مع شركة جافا تايم بخصوص تسويق منتج يعود ريعه لصالح الجمعية، وتدشين مبادرة النادي الأهلي بتخصيص مبلغ ريال من كل تذكرة من تذاكر النادي لصالح الجمعية، وتواصل برنامج “نقاطي”.

 


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *